موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مناصرَين للأسير يستعدان لتنفيذ عملية انتحارية!

أكدت مصادر امنية في الجنوب أن القيادات الامنية والعسكرية في المنطقة، انشغلت خلال الساعات الماضية بالتحري عن مناصرين اثنين للشيخ أحمد الاسير، قيل انهما غادرا صيدا الى مكان مجهول قد يكون منطقة الشمال او عرسال، لتنفيذ عمليات انتحارية قد تستهدف مراكز عسكرية وامنية ورسمية في صيدا، ضمن مجموعة من 5 اشخاص يتحضرون لتنفيذ اعمال تخريبية في لبنان، من بينهم مغربي واخرون من عرسال، وكلهم على تواصل مع مجموعات وخلايا نائمة متوارية في مخيم عين الحلوة وعلى صلة بالمطلوب شادي المولوي وبتوفيق طه واسامة الشهابي وبلال بدر.

وذكرت المصادر أن القوى الامنية والعسكرية في صيدا والجنوب وضعت في حال جهوزية لمواجهة اي عمل تخريبي قد يستهدف صيدا، ولاجل ذلك تنفذ دوريات وتتخذ تدابير امنية مشددة في صيدا وفي محيط مخيم عين الحلوة تحسباً.

ووضعت مصادر فلسطينية جولة قائد الامن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي ابو عرب على المخيمات الفلسطينية في الجنوب في اطار تحصينها ومنع الفتنة والتصدي لاي عمل مشبوه قد يطال الساحة الجنوبية انطلاقا من اي مخيم فلسطيني، فضلا عن وعي خطورة المرحلة والتحسب لها وضرورة عدم زج المخيمات في اتون الصراع اللبناني او الاقليمي. وكان اللواء ابو عرب جال على المخيمات الفلسطينية في الجنوب مطلعا على اوضاعها، وعقد اجتماعات عدة مع قيادات الامن الوطني وحركة فتح في منطقة صور ومخيماتها، وناقش المجتمعون الاوضاع في المخيمات واخر المستجدات على الساحة الفلسطينية.

قد يعجبك ايضا