موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

لبنان في المرتبة 50 عالمياً على مؤشر ريادة الأعمال

أدرج معهد “تنمية ريادة الأعمال” The Global Entrepreneurship Development Institute ، (مؤسسة أبحاث مقرها واشنطن)، لبنان في المرتبة الـ50 بين 130 دولة في العالم، وفي المرتبة الثامنة بين 15 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مؤشر ريادة الأعمال العالمي Global Entrepreneurship Index لسنة 2015 ..

وجاء لبنان في المرتبة السادسة بين 36 دولة ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع (UMICs) وشملت في المسح.

ويقيس المؤشر نوعية وحجم ريادة الأعمال في الاقتصاد من خلال دراسة الجوانب المختلفة لبيئة ريادة الأعمال، وتقييم مدى فعالية البيئة الحاضنة للشركات الناشئة Start Ups وتسليط الضوء على العوائق للمزايا التنافسية للشركات الناشئة.

ويتكون المؤشر من 14 ركيزة منقسمة إلى ثلاث مؤشرات فرعية هي: سلوكية ريادة الأعمال Entrepreneurial Attitudes Sub-Index، وقدرات ريادة الأعمال Entrepreneurial Abilities Sub-Index، وتطلعات ريادة الأعمالEntrepreneurial Aspirations Sub-Index. وتسلّط هذه المؤشرات الضوء على الميزات الخاصة بريادة الأعمال عبر العوامل الكلّية(macro) والفرديةmicro) ) لريادة الأعمال. وتأتي نتيجة أي دولة بحسب معدل نقاطها على المؤشرات الفرعية الثلاث، بحيث تعكس النتيجة الأعلى أداء أفضل من حيث ريادة الأعمال. وقد جاءت نتائج هذه الدراسة في النشرة الأسبوعية لمجموعة بنك بيبلوس Lebanon This Week.

على الصعيد العالمي، كان أداء لبنان من حيث ريادة الأعمال أفضل من كرواتيا، وماليزيا وجنوب أفريقيا، وأسوأ من اليونان، وأوروغواي وإيطاليا. وتأخر لبنان عن تركيا، وكولومبيا، ورومانيا، وبلغاريا، وهنغاريا بين الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع، في حين تأخر عن الإمارات، وإسرائيل وقطر، والسعودية، والكويت، وعمان والبحرين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وحصل لبنان على نتيجة 40,7 نقطة، أي أعلى من المعدل العالمي البالغ 39,1 نقطة ومعدل الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع البالغ 33,7 نقطة، ولكن أقل من معدل دول الشرق الأوسط البالغ 41,5 نقطة. وقد احتلت الولايات المتحدة المركز الأول عالميًا كأفضل بيئة لريادة الأعمال بنتيجة 85 نقطة، في حين كانت بنغلاديش أسوء بيئة لريادة الأعمال بنتيجة 14,4 نقطة.

وجاء لبنان في المرتبة 29 عالميًا، والثاني بين الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع، والخامس إقليميًا في مؤشر سلوكية ريادة الأعمال Entrepreneurial Attitudes sub-Index. وتعكس هذه الفئة سلوك المواطن تجاه ريادة الأعمال، مثل إدراك الفرص المتاحة، والتعرّف إلى هوية رجال الأعمال وأصحاب المشاريع ومنحهم المكانة العالية، وقبول المخاطر المرتبطة بقطاع الشركات الناشئة بالإضافة إلى وجود المهارات اللازمة لإطلاق الأعمال بنجاح. عالميًا، تقدم لبنان على بلغاريا، وبورتو ريكو، وكوستا ريكا وتأخر عن تركيا، وأوروغواي وبولندا. وتأخر عن تركيا فقط بين الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع؛ في حين تخلّف عن السعودية، والإمارات، وقطر وإسرائيل إقليميًا. وحصل لبنان على نتيجة 50,8 نقطة في هذه الفئة، أعلى من المعدل العالمي الذي بلغ 37 نقطة، ومعدّل الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع البالغ 37,7 نقطة ومعدل دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا البالغ 43,7 نقطة.

على خطٍ موازٍ احتل لبنان المرتبة 70 عالميًا، والمركز الـ13 بين الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع والمرتبة العاشرة إقليميًا في مؤشر قدرات ريادة الأعمال Entrepreneurial Abilities Sub-Index. وتقيس هذه الفئة خصائص رواد الأعمال وشركاتهم الناشئة، بما في ذلك عدد الشركات الناشئة في قطاع التكنولوجيا، مستوى المنافسة.وتشمل أيضاً مدى مشاركة المرأة في الشركات الناشئة.

على الصعيد العالمي، تقدّم لبنان على كوستاريكا ومقدونيا وبنين، وتأخر عن كرواتيا وبنما وليبيريا. كما تقدم على كوستاريكا ومقدونيا والأرجنتين، وتأخر عن تايلند وألبانيا وبنما بين الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع؛ في حين أنه جاء قبل الجزائر وإيران والأردن والمغرب ومصر من بين دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا . وحصل لبنان على نتيجة 35,6نقطة في هذه الفئة، أي أقل من المعدل العالمي الذي بلغ 41 نقطة و من معدل دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا البالغ 40,1نقطة، ولكن أعلى من معدل دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا البالغ 32,3نقطة.

أخيرا، احتلّ لبنان المرتبة الـ58 عالمياً، والمركز الـ11 بين الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع وفي المركز الثامن بين دول منطقة الشرق الأوسط في مؤشر طموح ريادة الأعمال Entrepreneurial Aspirations Sub-Index. وتشير هذه الفئة إلى طبيعة وميزات، ونوعية النشاط التجاري. وهو يعكس جهد رجل الأعمال في المرحلة المبكرة من انشاء الشركة لتقديم منتجات أو خدمات جديدة، تطوير عملية إنتاج جديدة، دخول الأسواق الخارجية، العمل على زيادة موظفي شركاتهم ، وتمويل الأعمال التجارية من خلال رأس المال المغامر.

المصدر: لبنان24

قد يعجبك ايضا