موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“سيلفيا” تصل إلى لبنان: أمطار وثلوج وأضرار

تأخرت العاصفة التي كان يترقبها اللبنانيون السبت وحطت رحالها في لبنان مساء اليوم، إذ وصلت العاصفة “سيلفيا” بحسب ما تسميه مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية في تل عمارة إلى لبنان قادمة من إيطاليا. وقد شعر اللبنانيون بوصول المنخفض من خلال الرياح القوية والعواصف الرعدية والأمطار الغزيرة التي ضربت مختلف المناطق اللبنانية، وقد تراوحت سرعة الرياح بين 90 و 100 كلم في الساعة.

وفيما انهمرت الأمطار بغزارة في المناطق من الشمال إلى الجنوب تساقطت الثلوج في المناطق الجبلية بدءا من ارتفاع 1400 متر، وتوقع مدير عام مصلحة الأبحاث في تل عمارة ميشال أفرام أن تصل الثلوج إلى ارتفاع 900 متر. وأوضح أفرام لـمراسل “السفير” في شتورة أن “سيليفيا تحمل الكثير من الأمطار الغزيرة التي قد تتجاوز 150 ملل مع تراكم كبير للثلوج”. وأشار إلى أن المصلحة “سبق لها، ومنذ أسبوع ، أن حذرت من الرياح القوية ونبهت بشكل خاص أصحاب مراكب الصيد والصيادين وأصحاب البيوت البلاستيكية التي ستلحق بها أضرار من جراء هذه الرياح”، مؤكدا “حصول بعض الأضرار هذه الليلة”. ولفت أفرام الانتباه إلى أن “المنخفض سيليفيا القادم من ايطاليا سيشتد صباح غد الأربعاء مع تدني تساقط الثلوج”.

وكرر أفرام الطلب من الأجهزة المعنية والبلديات “التحضر للثلوج”، داعيا المعنيين إلى “اتخاذ الإجراءات اللازمة في مخيمات اللاجئين السوريين”.
وحول الإجراءات الضرورية حذرت المصلحة من الرياح القوية، كما طلبت من المواطنين تثبيت الأغراض التي يمكن أن تتطاير عن الشرفات والأسطح والانتباه من أغصان الأشجار والانتباه من لوحات الإعلانات ومن أمواج البحر الهائج.

وكررت المصلحة تحذيراتها لصيادي الأسماك بالانتباه لمراكبهم من الأمواج القوية، كما دعت أصحاب البيوت البلاستيكية والعمل على إحكام إغلاقها لمنع تمزقها بفعل الرياح.

وقد أدت الأمطار الغزيرة إلى تجمع المياه بكميات كبيرة في الطرقات، إذ غمرت المياه السيارات في بعض المناطق حتى محركاتها.

في بيروت قذفت شدة الأمواج باخرة في مرفأ بيروت مسافة 30 مترا عن الرصيف، بعدما تقطعت حبال الرسو.

وشهدت منطقة البقاع الأوسط رياحا قوية وهطول أمطار غزيرة مع تساقط ثلوج على الطرق الجبلية وخصوصا على طريقي ضهر البيدر وزحلة ترشيش.
وفي الجنوب بلغت سرعة الرياح في صور 100 كلم في الساعة، وقد أدت قوة الرياح إلى إحداث أضرار مادية في مطعم (KFC) في المدينة حيث حطمت الرياح بعض ديكورات المطعم من الخارج وقذفتها مئات الأمتار، في حين تضررت سيارات كانت مركونة بجانب المطعم.

وبلغ ارتفاع أمواج البحر قبالة المدينة إلى أكثر من ستة أمتار، إضافة إلى تضرر خطوط الكهرباء ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة والجوار.
إلى ذلك، تساقطت الأمطار بغزارة منذ الثامنة من مساء اليوم فوق مناطق بنت جبيل مرجعيون النبطية وإقليم التفاح مصحوبة بعواصف رعدية ورياح باردة وتدن في درجات الحرارة، وتبلغ السائقون من النقابات المعنية عدم قيادة سياراتهم في المناطق العالية تخوفا من الانزلاقات فيما أدت الأمطار المتساقطة إلى تشكيل برك وبحيرات وسط الطرقات غاصت فيها السيارات حتى المحرك..

المصدر: السفير

قد يعجبك ايضا