موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

غضب العاصفة يوهان على لبنان يخف والطقس العاصف مستمر حتى السبت

خف غضب يوهان في يومه الثالث فسرعة الرياح التي تجاوزت المئة كيلومتر اضافة الى الاضرار الجسمية التي لحقت بمعظم الطرق والمحلات سجلت تراجعا قابله غزارة امطار ادت الى تعطل حركة الملاحة البحرية في بيروت.

والى البقاع الذي تكلل بالابيض ، حيث لبست مدينة الشمس حلتها البيضاء ، مع تسجيل تساقط للثلوج ابتدا من علو تسعمئة متر ووصلت سماكتها على المرتفعات والقرى الجبلية الى حوالي خمسين سنتم .

المشهد في بلدات البقاع الغربي لم يختلف حيث رسم الجنرال الابيض اجمل لوحاته في قراها وبلداتها.

ومن البقاع الى الشمال وتحديدا في عكار حيث عمل اتحاد بلدياتها على فتح معظم الطرق الجبلية بواسطة جرافات تابعة له ولوزارة الاشغال العامة.

فيما طالب صيادو الاسماك بمرفا العبدة وزير الاشغال العامة غازي زعيتر، الاهتمام بالمرفأ بعد التصدع الكبير الذي الحقته العاصفتان الأخيرتان.

وفي الشوف قطعت طريق الباروك- معاصر الشوف وطريق عين زحلتا-المديرج فيما عملت جرافات الاشغال والدفاع المدني على فتح باقي الطرق مع تسجيل اغلاق شبه كامل للمدارس وانقطاع التيار الكهربائي.

جنوبا، لامست الثلوج حدودَ المناطق التي يصلُ ارتفاعُها الى حوالي الـ 500 م لتتساقط في حوض الحاصباني وكوكبا وميمس ، بعدما غطت فجراً مرتفعات جبل الشيخ وحرمون والوسطاني .

وكعادتها واكبت غرفة التحكم المروري العاصفة عبر نشر ارشادات توعية للمواطنين بالاضافة الى الاعلان عن الطرق المقطوعة والمفتوحة. اما مؤسسة كهرباء لبنان اعلنت أن العاصفة أدت إلى انخفاض الإنتاج بشكل كبير، الأمر الذي أدى إلى تقنين إضافي طاول جميع المناطق.

قد يعجبك ايضا