موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

روايات “غالب أبو زينب”…وهمٌ أم حقيقة؟

بعد سلسلة الروايات والشائعات التي طالت عضو المكتب السياسيّ في “حزب الله” والمسؤول عن الحوار مع الأحزاب المسيحيّة غالب أبو زينب، استطاع موقع “التحرّي” استقصاء الحقيقة وكشف خفايا روايات “أبو زينب”.

فمن هو هذا الرجل الوسيم والخجول المقاوم ؟

هو من مدينة صيدا ، مقيم في الضاحية الجنوبية سجل النفوس المزرعة، مسلم سني وشيعي بالفطرة و ملتزم دينياً ولبناني الانتماء، خجول الطبع، كما يصفه أصدقاؤه.

أبو زينب “مقاوم من الطراز الأول، بدء عمله كـ”مقاوم” عند تأسيس حزب الله ، يعشق تراب الوطن ويخاف جداً من تدنيسه من العدو الصهيوني ” بهذا يصفه أحد المقربين منه في حديث لموقع “التحري”.

ويكشف المصدر أنّ ليس لأبو زينب اخوات، مستغرباً “كيف يتهمه الاعلام انه صهر العميل شوريا؟”

وعن ارتباطه بصفقات ماديّة مشبوهة في إحدى الدول الإفريقيّة، يشير المصدر الى أنّ الحج غالب ميسور الحال وليس بحاجة “لمثل هذه الأساليب الملتوية”.

موقع التحري رصد ما تردد من اخبار واشاعات طالت استقالة الحاج غالب أبوزينب، واتضح للموقع أن بعض المواقع الالكترونية التي تروّج لإسرائيل هي من أطلقت حملة الإشاعات على أبوزينب فتبنّتها وسائل الإعلام اللبنانيّة الأخرى من دون التأكّد من صحّتها.

المصدر: موقع التحري

قد يعجبك ايضا