موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو.. هكذا أصبح الطبّاخ انتحارياً

لم يكن شيئ في حياة ابراهيم المصري يشير الى أنه سيتحول من مشروع طباخ الى انتحاري حقيقي لصالح داعش .

ابراهيم المصري ابن الواحد والعشرين عاما هو طالب مهني من طرابلس نفذ عملية انتحارية في العراق لصالح الدولة الاسلامية في 7/1/2015 بعدما غادر طرابلس في الخامس والعشرين من تشرين الثاني 2014. والدته ندى التي قررت الحديث مع الاعلام تقول ان وضع ابنها الاجتماعي هو الذي دفعه الى هذا الخيار .

تجد ندى عاتبة على الدولة وهي تقول لك ان أبناءها الثلاثة بمن فيهم ابراهيم تقدموا للالتحاق بقوى الأمن او الجيش من دون جدوى. ثم تضيف أن المنزل الذي تربى به ابراهيم ليس متشددا ولا حتى سلوك ابنها.

https://www.youtube.com/watch?v=bCftRYULwCM

قد يعجبك ايضا