موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

غزوة “الغزال” في بحر صور

في أول يوم دافئ بعد صقيع “يوهان”. غزا سمك “الغزال” بكميات كبيرة بحر صور، إذ علقت نحو مئة حبة، كما يطلق عليها الصيادون، في شباكهم المنصوبة في ميناء المدينة ومن أوزان مختلفة. وأشار الصيادون إلى أن ثمن الكيلو الواحد من هذه الأسماك يباع بما يقارب الثلاثين ألف ليرة .
ويتكاثر هذا النوع من الأسماك مع حلول شهر شباط ويستمر حتى نيسان. ويعتبر الصياد الذي يفوز بهذه الكمية من أسماك الغزال بصاحب الحظ الكبير “ضربة” حسب أحد العاملين في إحدى المسامك “زين حاجو” التي ضاقت امتلأت براداتها بهذا النوع من الأسماك.

وفي بحر صور أيضا لم تنته حمى إقبال الهواة على صيد أسماك الأجاج بواسطة “الصنارة” على كورنيش صور الجنوبي، والتي بدأت تتوافد منذ أكثر من أسبوعين من مزارع للأسماك في فلسطين المحتلة، كانت قذفت إحدى حاوياتها الكبيرة العاصفة “زينة” إلى منطقة رأس الناقورة بالقرب من الخط الأزرق المائي.

حسين سعد – السفير

قد يعجبك ايضا