موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

اخلاء سبيل عدد من موقوفي عبرا… لعيون الست؟

قرر اليوم الجمعة القضاء العسكري اخلاء سبيل موقوفين باحداث عبرا وهم: الشيخ عاصم العارفي وعميد الاسدي اضافة الى كل من زياد البابا وعبد الغني البابا، وبهذا يرتفع عدد المفرج عنهم الى اربعة اشخاص خلال يومين”.

هذا القرار سبقه في آذار الماضي تنويه من النائب بهية الحريري بإصدار قاضي التحقيق العسكري الأول رياض ابو غيدا القرار الإتهامي في قضية احداث عبرا وتخلية سبيل 14 من الموقوفين، معتبرة حينها ان “من شأن ذلك ان ينقل هذه القضية الى مرحلة المحاكمات”.

إلَّا ان الشيخ الفار من وجه العدالة أحمد الأسير وعند ظهوره للمرة الأولى بعد معارك عبرا بالصوت والصورة عبر فيديو نُشر على “يوتيوب”، اشار إلى أنَّ “قوى 14 و8 اذار اجمعت على تصفيته كل من اجل مصلحته الخاصة”، متوجها الى النائب بهية الحريري بالقول: “نجحتي بتطويع أهالي موقوفي عبرا من خلال تعاونك مع استخبارات الجيش”.
هذا الصراع بين الأسير وتيار “المستقبل” يعود إلى ما قبل أحداث عبرا، حيث كان إمام مسجد بلال بن رباح يوجه الانتقادات القاسية لرموز “المستقبل”، خصوصًا أن “الأسير استمال جمهور المستقبل”، حتى ان الاسير ردد لأكثر من مرَّة “ان قاعدة المستقبل معي ولتستمر بهية وسعد بسياسة الانبطاح”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا