موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الزيارات مسموحة لجميع المخطوفين …إلا الشيعة

تبلغ أهالي العسكريين الأسرى لدى “داعش” وجبهة النصرة بفتح باب الزيارات لأبنائهم في جرود عرسال، وعلى هذا الأساس كان اللقاء خلال الأيام القليلة الماضية بين عائلة جعجع ونجلها بيار الأسير من قوى الأمن الداخلي لدى “النصرة”. كذلك فعلت عائلة الأسير ماهر فياض التي زارت إبنها بالتنسيق مع الشيخ مصطفى الحجيري. غير أن قرار السماح بزيارات الأهل، لم يشمل عائلات الأسرى من أبناء الطائفة الشيعية. فما من أحد إتصل بهم، ولم يتبلغوا عبر الواتساب كما حصل مع الآخرين قرار فتح باب الزيارات. علماً أن عدداً منهم لا يجرؤ على دخول عرسال وجرودها خوفاً من أن تخطفه المجموعات الإرهابية إنتقاماً من حزب الله فقط لأنه شيعي.

قد يعجبك ايضا