موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالتفاصيل: لبنان يلبس الأبيض ساحلاً وجبلاً

غطت الثلوج معظم المناطق اللبنانية وذلك مع وصول العاصفة “ويندي” الى ذروتها خلال الليلة الماضية.

لبست عكار الرداء الأبيض ابتداء ارتفاع 500 متر وما فوق وسط تراجع العاصفة نسبيا فوق المناطق الساحلية حيث ان وندي عبرت عكار باقل قدر من الخسائر والأضرار التي رتبتها لا سيما على الزراعات الشتوية.الا ان منسوب المياه الجوفية والسطحية على السواء قد ارتفع بشكل اراح ابناء المنطقة لا سيما المزارعين منهم وان لا خوف من شح المياه في الصيف المقبل.

وعملت الجرافات التابعة لوزارة الأشغال والدفاع المدني والأتحادات البلدية والبلديات على اعادة فتح الطرقات التي اقفلتها الثلوج ليلا في المناطق الجبلية لآعادة التواصل ما بين البلدات والقرى العكارية على ارتفاع 600 متر وما فوق في حين تعتبر طرقات مشمش فنيدق القموعة القبيات مقطوعة وكذلك طرقات مشمش الهرمل، وعندقت اكروم بيت جعفر، والقبيات بيت جعفر الهرمل”.

وفي مرجعيون تدنت درجة الحرارة الى ما دون الصفر ما ادى الى تجميد المياه في القساطل. واقفلت المدارس ابوابها كذلك المصارف والادارات بسبب الثلوج وعدم تمكن الموظفين من الوصول بانتظار فتح الطرق.

وغطى الثلج قرى المنطقة بسماكة 15 سم، وباشرت الجرافات فتح الطرق العامة تسهيلا لحركة المرور، علما ان الطريق سالكة للسيارات المجهزة.

وقطعت العاصفة “ويندي” معظم الطرقات الجبلية في قضاء الضنية بدءا من ارتفاع 600 م وما فوق، ووصل تساقط الثلوج حتى ارتفاع 400م، فيما طرقات بلدات سير بقرصونا وسير بقاعصفرين والحازمية بيت الفقس السفيرة كفربنين ونمرين نبع السكر مقطوعة بسبب تراكم الثلوج، وتعمل جرافات وزارة الاشغال والبلديات على فتح الطرق الرئيسية.

وطالب رئيس بلدية بقاع صفرين منير كنج بارسال جرافات لفتح طرق البلدة لعدم وجود اي آلية مخصصة لازالة الثلج والجليد.

وغطت الثلوج الكثيفة التي تساقطت مساء أمس وفجر اليوم، أغلب القرى والبلدات في الضنية، إبتداء من إرتفاع 400 متر فوق سطح البحر، وسط تدني ملحوظ في درجات الحرارة وصل إلى حدود الصفر وما دون، وتحديدا في المناطق الوسطى من الضنية نتيجة البرد القارس.

وقطعت الثلوج معظم الطرق الجبلية التي يزيد إرتفاعها على 700 متر، ويتعذر سلوكها إلا أمام السيارات المجهزة بسلاسل معدنية أو سيارات الدفع الرباعي، أما طريق الضنية الرئيسية التي تربطها بمدينة طرابلس، فهي سالكة بحذر وصولا إلى بلدة بخعون (قرابة 600 متر فوق سطح البحر)، حيث تراوحت سماكة الثلوج فيها بين 10 ـ 15 سنتيمتر.

أما قرى وبلدات جرد الضنية، وتحديدا التي يزيد إرتفاعها على 1000 متر فقد عزلت بشكل كامل، حيث وصلت سماكة الثلوج في بعضها إلى نحو نصف متر، وتعمل ورش البلديات واتحاد بلديات الضنية والدفاع المدني ووزراة الأشغال على إعادة فتح الطرقات فيها أمام المواطنين.

وغمرت الثلوج التي تساقطت ليلا وصباح اليوم مدينة النبطية وبلداتها التي ترتفع ما بين 400 متر وما فوق عن سطح البحر ما ادى الى قطع كافة الطرقات داخل المدينة والمحيط.

وتعمل منذ الصباح جرافات بلدية النبطية والدفاع المدني اللبناني في النبطية على فتح الطرقات الداخلية للمدينة وطريق النبطية – حبوش فيما لا تزال الثلوج تتساقط على المدينة وبلداتها حتى الساعة ما دفع المواطنين لالتزام منازلهم امام المدافيء خصوصا وان المدارس الرسمية والخاصة مقفلة بسبب العاصفة بقرار من وزير التربية الياس ابو صعب .

وفي اقليم التفاح تسببت الثلوج التي بلغت سماكتها 50 سنتمتر بقطع طرقات جباع – جرجوع – عين بوسوار ، اللويزة ، عرمتى – الريحان ، مليخ وتستعد آليات وجرافات الدفاع المدني اللبناني واتحاد البلديات للعمل على فتح الطرقات المقطوعة ،فيما يسيطر الطقس المثلج والبارد على المنطقة وادت غزارة الامطار الى ارتفاع منسوب مياه نهري الزهراني والليطاني.

ولامست الثلوج ليلا المناطق التي تقع على علو 500 مترا فوق سطح البحر وتساقطت حبات البرد حتى لامست السواحل وتعطلت الملاحة في ميناء صور وتوقفت حركة صيادي الاسماك فيما اقفلت المدارس الحكومية والخاصة ابوابها صباح اليوم الجمعة.

وشهدت منطقة صور استنفار واسع للدفاع المدني والجمعيات الأهلية تخوفا من سيول ومشاكل قد تحصل مع المواطنين.

واللافت ان الازمة تشتد اكثر في ظل المناخ البارد على النازحين السوريين في صور ومنطقتها.

وتساقطت في منطقة البترون ابتداء من 250 مترا ارتفاعا عن سطح البحر وتحولت الطرق ابتداء من 400 متر الى طرق حذرة بسبب الثلوج. وابتداء من 700 متر اقفلت الثلوج كل الطرق الرئيسية والداخلية.

واحتجز المواطنون في منازلهم ولم يتمكن الموظفون القاطنون في بلدات مرتفعة من الحضور الى مراكز عملهم.

ويسيطر على البقاع طقس شديد البرودة مع امطار متفرقة وثلوج تراوحت سماكتها ما بين 15 سم و30 سم بحسب وجهة الرياح الجنوبية الغربية التي سيطرت على المنطقة خلال ساعات الليل, ما ادى الى اقفال طريقي ضهر البيدر وترشيش المدخلين الاساسين الى البقاع.

ومن المتوقع ان تستمر العاصفة حتى صباح الغد، على أن يحل بعدها الجليد الذي سيتشكل على المرتفعات إلا أن هذا الجليد لن يطول فسرعان ما سيشهد الطقس هطول أمطار غزيرة مع ارتفاع في درجات الحرارة، ما يتسبب بذوبان الثلوج في البقاع، وبالتالي يحتمل فيضان نهر الليطاني المليء بالأوساخ والأعشاب والقصب حسب ما افادت مصلحة الابحاث العلمية الزراعية في رياق.

وتسببت العاصفة ويندي منذ وصولها بانزلاق شاحنة على طريق ضهر البيدر الدولية الأمر الذي أدى الى اقفال الطريق لأكثر من ساعة، وعملت قوى الامن الداخلي على سحبها, بينما عملت فرق الدفاع المدني ليلا على سحب عائلتين من آل احمد وعدد من العسكريين كانوا قد حوصروا في الثلوج على طريق ترشيش – المجدل, ويعود السبب لافتقار منطقة جبل لبنان الى اي حاجز امني في بلدتي عينطورة او بولونيا يمنع المواطنين من سلوك هذا الطريق على غرار حاجز قوى الامن في التويتي اعالي زحلة.

كما عملت الآليات التابعة لبلدية زحلة على فتح الطرقات الداخلية للبلدة. فيما عملت جرافات التابعة لوزارة الاشغال بفتح الطرقات الرئيسية.

اما الدفاع المدني فيعمل منذ الصباح الباكر على فتح طرقات المسشتفيات ودور العبادة ومساكن المسنين.

وعمدت معظم ادارات المدارس الى اقفالها اليوم بعد ان اعيد التلاميذ يوم امس قبل انتهاء الدوام الرسمي خوفا من اشتداد العاصفة.

وفي البقاع الغربي، وصلت سماكة الثلوج إلى 15 سنتمتراً، وظلت الطرقات مفتوحة أمام السيارات ذات الدفع الرباعي والمجهزة بسلاسل معدنية. وقد أدى تراكم الثلوج إلى انقطاع طريق كفريا ـ الباروك ـ معاصر الشوف، بعدما زادت سماكتها على المتر، في حين ارتفعت التراكمات الثلجية وتسببت بمحاصرة مئات خيم النازحين السوريين لا سيما في الرفيد والصويري والمنصورة وغزة وكامد اللوز. كما غطت الثلوج المناطق التي تنتشر فيها مزارع الماشية والأبقار في السفينة ومريميس والفاقعة، وحاصرت الآلاف من رؤوس الماعز، حيث أفيد عن نفوق المئات منها.

ولعاصفة الثلجية التي ضربت منطقة بعلبك ايضاً، جعلت قرار وزير التربية بإقفال المدارس الرسمية والخاصة في سياقه الطبيعي ، فقد تراوحت سماكة الثلوج الهشة التي تقاذفتها الرياح ليلا ما بين 15 و 30 سنتيمترا ، بحسب اتجاهات وسرعة الرياح ، إلا أن الطقس المثلج منذ ظهر أمس تحول صباحا إلى مشمس منذ شروق الشمس التي سطعت على الرداء الأبيض الذي كامل المرتفعات وغمر المنطقة السهلية ،

هذا وقد باشرت جرافات وزارة الأشغال العامة بفتح الطرقات الدولية ، فيما تولت البلديات جرف الثلوج عن الطرقات الداخلية.

 

قد يعجبك ايضا