موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

وبات للحيوانات الاليفة.. قانونا في لبنان !

 

واصبح للحيوانات قانونا خاص في لبنان، بعد موافقة الحكومة بالاجماع على مشروع قانون لرعاية الحيوان للمرة الاولى في البلاد ما يؤمن لهم الحماية من الانتهاكات.

جمعية animal Lebanon كان لها الدور الاساس في الوصول الى هذا القانون، وهي واحدة من جمعيات عدة تهتم بحقوق الحيوانات وتعمل على تعزيز الوعي في المجتمع، حيث جمعت اكثر من 40 الف توقيع على الانترنت لحماية الحيوانات.

وقال رئيس مجموعة جايسون مايرز لتلفزيون رويترز في مقابلة تمت صياغة القانون من قبل جماعة حقوق الحيوان الحيوانات لبنان مع لجنة من وزارة الزراعة.” التي الحيوانات لبنان هذه الحملة على سن قانون وطني حول الرفق بالحيوان تحديدا في نهاية عام 2009. ما حدث كان كان هناك السيرك الذي جاء من مصر إلى لبنان. جاء السيرك في وكان من الواضح أن هناك مخاوف الرفق بالحيوان بالإضافة إلى المشاكل مع الأوراق والتصاريح وحتى صاحب السيرك كان نفسه سجلا الرهيب عودة الى الوراء 15 عاما.

وقال ذهبنا إلى وزير الزراعة تسول له يرجى نفعل شيئا حيال هذا السيرك: “أخلاقيا قد يكون على حق، أخلاقيا قد يكون على حق ولكن من الناحية القانونية ليس لدي القدرة على مصادرة هذه الحيوانات. إذا في المستقبل تريد مني أن تتخذ إجراءات أفضل، وأحضر لي قانونا وأنا سعيد لدعم لكم، ” وروى مير.وقال مير القانون هو خطوة جيدة إلى الأمام، لكنه يحتاج لتمريرها من قبل البرلمان قبل أن يدخل حيز العمل.

في هذا المركز الذي يأوي الحيوانات الضالة ويساعد على جمع شمل الحيوانات الأليفة و إيجاد منازل جديدة لهم كانت البداية، فماذا يتضمن القانون الجديد؟

” وتغطي الرفق بالحيوان وقانون حماية الحيوانات ان لبنان بدأ العديد من الجوانب، وهو يغطي الشركات التي لديها الحيوانات في نفوسهم، والأفراد الذين لديهم الحيوانات في المنازل، وحدائق الحيوان، محلات بيع الحيوانات الأليفة، وتجارة الحيوانات، وحتى من يربون الحيوانات.

وتغطي كل هذا من قبل القانون ولها معايير لذلك. ، “وقال ماجي آل شعراوي، نائب رئيس مجموعة بالإضافة إلى ذلك، الناس الذين لديهم الكلاب والحيوانات الأليفة في المنزل، لا يسمح لهم إساءة معاملة الحيوانات.” سلمنا مشروع القانون إلى وزارة الزراعة والتي وفقا للقانون اللبناني يعالج الثروة الحيوانية، درسنا القانون لمدة سنة ونصف مع لجنة عينتها الوزارة، والتعاون المشترك مع القانون قدم إلى مجلس الوزراء وتمت الموافقة حوالي أسبوع قبل، والآن ينتظر البرلمان للانعقاد للموافقة على القانون بحيث يمكن نشرها “، وأضاف شعراوي،موافقة مجلس الوزراء على القانون الجديد جاءت بعد اسابيع من إغلاق العديد من المسالخ في في بيروت ومختلف المناطق، لعدم تلبيتهم الشروط الصحية اضافة الى سوء حالة الحيوانات التي يحتفظ بها في المسالخ.

 

 

قد يعجبك ايضا