موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

شربل خليل: من حاول وضعي وراء القضبان خسر المعركة اليوم

بعد استجواب دام لاكثر من ساعة، تم اخلاء سبيل المخرج شربل خليل بسند اقامة، في الشكوى التي اقيمت ضده من دار الفتوى، وأخرى مقدمة من المحامي طارق شندب بصفته محامياً عن 70 شخصية دينية ومدنية.

وقرر النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود احالة الملف الى النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان.

ولدى خروجه، اعتبر خليل ان “من حاول قمعه ووضعه وراء القضبان خسر المعركة اليوم امام القضاء الحر”، مشددا على ان “الحق اقوى من كل المحاولات الشريرة التي حاولت ان تقمعنا وانا صاحب حق ولم اقم بالافتراء”.

وشكر جميع المتضامنين معه، مضيفا “أثق بأنّ دولتي المدنية ستحميني من الأفكار الداعشية ومتأكد أنّ المفتي لم يرَ الصورة”.

بدوره، اكد النائب ابراهيم كنعان ان قضية موكله شربل خليل لا علاقة لها بالدين او الطائفية او المس بشعائر دينية والموضوع حرية رأي وتعبير.

قد يعجبك ايضا