موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ماذا لو طُبق هذا القرار في لبنان؟

أصدرت محكمة فرنسية قرارا منحت بموجبه أصحاب العمل الحق في قراءة الرسائل الخاصة التي يستقبلها أو يرسلها الموظفون من الهواتف الخاصة بالعمل، الامر الذي دفع بجميع الموظفين الى التزام بالحيطة والحذر فيما يقولونه أو يكتبونه عن حياتهم الخاصة أو عن مدرائهم في العمل أو عن أسرار العمل نفسه.

وقد أقرت المحكمة هذا المبدأ من منطلق ان الرسائل النصية التي تُرسل أو تُستقبل من خلال هواتف العمل يفترض أن تكون رسائل خاصة بالعمل وذات طبيعة مهنية بعيدا عن خصوصيات الموظفين.

وبحسب صحيفة Metro البريطانية، فإنه من المنتظر أن يلقي هذا الحكم بتداعياته المختلفة على مئات الآلاف من العمال والموظفين، خصوصا وأنه أقر بمنح أصحاب العمل الحق في معاينة الرسائل الموجودة على هواتف العمل في وجود الموظفين. وفي حال ثبت أن هناك رسائل تعتبر ذات طبيعة شخصية، يمكنهم فرض عقوبة على الموظفين.

من جهته، اعلن محامي المحكمة العليا جان- فيليب دوهاميل، أنه تم اتخاذ ذلك الحكم القضائي من أجل تسيير العمل بشكل متناسق وبسيط.

قد يعجبك ايضا