موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الحكم بالسجن المؤبد على رفعت علي عيد

«العدل اساس الملك» هذا ما تثبته المحكمة العسكرية الدائمة التي يرأسها العميد الركن الطيار خليل ابراهيم، في كل مرة تنطق بأحكامها، لا سيما انها اليوم هي محط الانظار لما يحال امامها من قضايا ارهاب والتي يتزايد عددها مع كل إشراقة شمس البارحة أصدرت المحكمة حكمها على رفعت علي عيد الذي أُسند اليه ترؤس مجموعات مسلحة بقصد ارتكاب الجنايات على الناس والنيل من سلطة الدولة وهيبتها واعطاء الاوامر ببدء القتال وقتل العديد من المواطنين ومحاولة قتل آخرين قصداً وإضرام النار بالابنية وحيازة المتفجرات بقصد القيام بأعمال ارهابية والقيام بهذه الاعمال بواسطة المتفجرات وإلحاق الضرر بالمملتكات ونقل اسلحة حربية غير مرخصة وقد قررت المحكمة بالاجماع ادانته بالمادة 335/218/217 (تأليف عصابة) وإنزال عقوبة الاشغال الشاقة به لمدة 15 سنة وادانته بالمادة 549 (التحريض على القتل) وإنزال عقوبة الاعدام به وانزالها تخفيفا الى الاشغال الشاقة المؤبدة وتجريده من حقوقه المدنية وإدانته بالمادة 549/201/217/218 (التحريض على محاولة القتل) وانزال عقوبة الاعدام به وإنزاله الى الاشغال الشاقة لمدة 15 سنة وتجريده من حقوقه المدنية وإدانته بالمادة 587/217/218 (التحريض على إضرام النار) وإنزال عقوبة الاشغال الشاقة به لمدة 10 سنوات وتجريده من حقوقه المدنية وإدانته بالمادة 5 و6 ارهاب من قانون 11/1/ 1958 معطوفة على المادة 217/218 وانزال عقوبة الاشغال الشاقة المؤبدة به وادانته بالمادة 72 اسلحة وحبسه مدة سنة وشهر والزامه بتقديم بندقية حربية وادانته بالمادة 733 عقوبات (احداث اضرار بالممتلكات) وحبسه مدة شهر. وإدغام هذه العقوبات بحيث تنفذ به العقوبة الاشد وهي الاشغال الشاقة المؤبدة وتجريده من حقوقه المدنية والزامه بتقديم بندقية حربية تحت طائلة دفع مبلغ مليون وخمسمئة الف ليرة وتنفيذ مذكرة القاء القبض في حقه حكماً غيابياً.

قد يعجبك ايضا