موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“بنت الأكابر” ضُبطت بالجرم المشهود

ضبطت كاميرا برنامج “بالجرم المشهود”، الذي سيبدأ عرضه من جديد قريباً على شاشة الـmtv، عمليّة إلقاء القبض أمس على متّهم بالوقوف وراء واحدة من أكبر عمليّات تهريب المخدرات من لبنان، حيث ضبط عناصر مكتب مكافحة المخدّرات المركزي في وحدة الشرطة القضائيّة، في محلّة الـ”سيتي مول” نهر الموت، شاحنة تنقل نحو 90 طناً من التفاح، وقد تمّ إخفاء هذه الكمية من حشيشة الكيف داخلها بطريقة مبتكَرة وجديدة، ذلك بعد تقسيمها الى وحدات صغيرة مؤلّفة من 500 غرام للوحدة، وُضعت كلٌّ منها داخل كيسٍ من النايلون ثمّ في ظرف بريديّ، قبل تغليفها بأوراق من مادة “الكاربون”، ما يجعل كشفها على السكانر والآلات الإكترونية مستحيلاً.

وقد تمّ ضبط الشحنة “الدسمة” خلال توجّهها من أحد المخازن في جبل لبنان الى مرفأ بيروت، بهدف تهريبها الى ليبيا، وعلى الأثر تمّ توقيف المتورّط الرئيس في العملية (السوري عبد الناصر. ن.)، وهو من الرؤوس الكبيرة في تجارة المخدّرات بحسب المصدر، ومن أنشط تجار حبوب الكبتاغون، ليتبيَّن من التحقيق الأوّلي معه أنّه قد طلب منه تنفيذ العملية شخصياً نظراً لحجمها. ويلفت المصدر الى أنّ الموقوف كان موضع رصد ومتابعة لعناصر المكتب قبل نحو الشهرين، ويعمل المكتب على توقيف بقيّة المتورّطين.

والحشيشة المهرّبة هي من إنتاج لبناني وقد اشتراها الموقوف من تجار محليّين، وهي ذات ماركة معروفة في عالم المخدّرات تُسمّى: “بنت الاكابر” وقد طُبع على الاكياس، أنها أُنتجت سنة 2015، في إشارة الى جودتها.

وأوضح المصدرلـ “الجمهوريّة” أنّ هذه الكمية الكبيرة من الحشيشة التي تمّ ضبطها، تحتاج الى مساحة تبلغ نحو 1000 دنم لزراعتها، فضلاً عن أنها تتطلّب نحو 250 طناً من نبتة الحشيشة الخضراء التي يُصار الى تجفيفها لاحقاً، قبل أن تُصنّع فتُحوَّل “بودرة” معَدَّة للإستهلاك. ما يُشير الى أنّ عدداً كبيراً من تجار المخدّرات في لبنان لا يزال نشطاً ومرتاحاً في عمله، في وقت يؤكّد المصدر أنّ مكتب مكافحة المخدّرات يُلحق بهؤلاء خسارات فادحة متتالية.

المصدر: MTV

قد يعجبك ايضا