موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تهديد لندى اندراوس عزيز وآخر لشربل خليل

كشف الفنان المخرج شربل خليل عن حصول تهديد مباشر لقتله من خلال التحريض الذي يمارسه بعض الأشخاص بهدف تشويه سمعته، مشيراً في حديث الى قناة الـ”LBCI” الى أنّ برنامجه يحترم الديانات والمقدسات وما يخاض ضدّه من افتراءات كاذبة هدفها اخافة الناس من “داعش”، وهذه هي حقيقة التهجّم علينا.

وذكّر خليل بعرضه لارقام هواتف هددته بالقتل، من دون أن يتحرّك القضاء، ولفت الى “تخبيص” الكاتب عبد الرحمن سلام في جريدة اللواء، لأنّ انتقاده جاء على تقرير في “بسمات وطن”، بينما الضجّة المثارة تطال صورة وضعت على موقع “تويتر”، وقال: اين النيابة العامة من كلام هذا الرجل الذي كتب في جريدة اللواء، أنّه يجب أن نتذكّر ما حصل مع جريدة “شارلي ايبدو”.

وأضاف شربل خليل: للأسف السيد نقيب الصحافة عوني كعكي يحرّض ضدّي بدل الدفاع عن الإعلام والرأي الحرّ.. ما المقصود بتصرفّه؟ اقول للجميع لماذا لم تتحرّك دار الإفتاء ضدّ إساءات داعش التي تقتل الناس باسم الإسلام، هل راية “داعش” تمثلهم واعمالها لا تمثلهم؟ للاسف هناك “دواعش” في الإعلام.. وهدفهم اخافتنا وهذا ما يستطيعونه، ونحن بتقاريرنا نسعى تسخيف “داعش” التي تريد ارهاب الناس.

رفيق علي أحمد
من دعا الفنان والممثل رفيق علي أحمد، دار الإفتاء مراجعة موقفها، وسأل، هل الدين في خدمة الإنسان أم الإنسان في خدمة الدين، تحوير الكلام بتعمية العقل هدفه تغذية الحقد والغرائز ونرفض القول أنّ شربل خليل مذنب.

وأضاف رفيق علي أحمد، نحن مستعدون لقبول اي تجريح.. حتى لو قالوا “نحنا مقرفين”، نحن مستعدون للموت لإيصال فكرة الذي يجرّح بنا، ولكن لا بديل عن الحوار، ما يتعرض له شربل خليل هدفه جسّ النبض ليكملوا استهداف الرأي الآخر، للاسف اليوم لا يوجد ضوابط.. ولا معايير تحددّ الموقف الصح من الخطأ؟

وأشار رفيق على أحمد الى أنّ رجل العلم والمفكر والفنان له رقابته الذاتية، وهذا ما يتحلّى به الفنان شربل خليل.

تهديد لندى اندراوس عزيز
هذا وكشفت الإعلامية ندى اندراوس عزيز، عن تهديدات وصلت اليها من خلال وسائل التواصل الإجتماعي، تقول أنّ قتل المسيحيين الأشوريين ستمون هدية لها وللمخرج شربل خليل، داعية القضاء والأجهزة الأمنية التحرك.

قد يعجبك ايضا