موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

البحث عن لبناني مسيحي انضم لداعش بعد تحوله إلى الإسلام

انضم لبناني مسيحي متحول للإسلام إلى صفوف تنظيم داعش، ليصبح ثاني مسيحي لبناني ينضم إلى التنظيم، وفقاً لما أكدته مصادر عسكرية.
وتبحث قوات الأمن اللبنانية عن هذا الشخص نظراً لتخوفها من تكليف داعش له بتنفيذ هجمات إرهابية، واستخدام هويته المسيحية في عدم إثارة الشكوك حوله.
وتم تحديد هوية المسيحي واسمه الحركي جاك (28 عاماً)، بحسب تصريحات المصادر والمعلومات المتناقلة بين وسائل الإعلام اللبنانية.
ورغم انتمائه لعائلة مسيحية، إلا أن جاك يعتقد أنه تحول إلى الإسلام بعد انتقاله للعيش بمدينة طرابلس، التي تسكنها أغلبية تعتنق الإسلام.
جدير بالذكر أن المسيحي اللبناني الأول الذي انضم لداعش كان توني الوراق المعروف بكنية أبو علي، الذي ألقت السلطات القبض عليه برفقة شخصين آخرين في يناير (كانون الثاني) الماضي.
يشار إلى أنه منذ بدء الأزمة السورية في مارس (آذار) 2011، تدهور الوضع الأمني في لبنان خاصة في الشمال والشمال الشرقي حيث تنشط جماعات أصولية عدة.

قد يعجبك ايضا