موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو.. وسط بيروت مدينة أشباح!

في وسط بيروت لم يعد يسمع الا صدى هديل الحمام، وممثلو الشعب في عطلة. والمستثمرون هٓجروا أو هُجّروا، والمتاجر والمطاعم أقفلت ابوابها. وأصحابها ينادون على مستثمرين ولا حياة لمن تنادي.

ومطعم “Mémoires de Chine” شاهد على رحيل الزمن الجميل. وسط بيروت تحوّل مدينة اشباح، ومسرحاً للحمام الذي يمرح الى جانب النفايات المكوّمة، “فيغطّ ويطير”. وإذا كان هذا نهار الوسط الجميل فكيف هي لياليه القاحلة؟

المزيد من التفاصيل في الفيديو.

قد يعجبك ايضا