موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مأساة فاطمة ابنة الـ25 ربيعاً

فاطمة عثمان ابنة بلدة عكار العتيقة الشمالية، لم تتجاوز بعد سن الـ25 ربيعاً، تُعاني من مرض التأخر العقلي منذ صغرها. وباتت حالتها صعبة جدا بحيث لا يقدر ذووها على تكبد نفقة معالجتها، او حتى نقلها إلى مكان متخصص لحالتها.

والدة فاطمة، السيدة صباح عثمان، روت إلى موقع “ليبانون ديبايت”، ما تُعانيه العائلة، وقالت “زوجي عجوز وعاطل عن العمل لا أحد يُعيننا، لدي 3 شباب وفتاة صغيرة اسمها نور”، موضحةً أنَّ ابنها البكر “يبيع القهوة” والثاني “يعمل لدى بائع زيت وصابون” في حين أنَّ ابنها الصغير “مريض عقلياً”.

صباح وعبر موقع “ليبانون ديبايت”، ناشدت “الايادي البيضاء ولاسيما دولة الرئيس تمام سلام، والرئيس سعد الحريري لمساعدتها على إنقاذ ابنتها، التي تعاني من نمو صحي بطيء وتأخر عقلي، بالاضافة الى انها ضريرة”.

كما ناشدت “وزارتي الصحة والشؤون الاجتماعية لتأمين مكان لإيوائها او نقلها إلى مؤسسة اجتماعية متخصصة لتلك الحالات المرضية”.

قد يعجبك ايضا