موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الإرهابيون يهوّلون بالانتقام من الجيش

أشارت مصادر معنية لـ “السفير” الى أن التنصت الذي يقوم به الجيش وباقي الأجهزة الأمنية في جرود راس بعلبك، أظهر أن المجموعات المسلحة أصيبت بحالة ارباك شديد، وأنها تنوي القيام بردة فعل انتقامية سريعة “وربما يعدون العدة لاسترجاع التلتين الاستراتيجيتين اللتين سيطر عليهما الجيش”.

وكان الجيش اللبناني استطاع بعملية خاطفة بدأت عند الساعة الخامسة من فجر الخميس من التقدم شرقاً في جرود رأس بعلبك وسيطر على تلة المخيرم وجرش خالال ساعتين ومن ثم تقدم نحو وادي النجاصة معتمداً على كثافة نارية هائلة، كما عمد الى تثبيت قواته بسرعة كبيرة في المناطق التي سيطر عليها خوفاً من قيام المسلحين بهجوم مضاد يؤدي الى استعادة المراكز أو إلى ايقاع خسائر كبيرة في صفوف العسكريين.

مصادر مطلعة تحدثت لـ”ليبانون ديبايت” عن اهداف العملية الاستباقية التي قام بها الجيش، مُعتبرةً انها “تساهم في تحصين قرى مثل رأس بعلبك والقاع، كما انها تساهم في تشديد الحصار على المسلحين عبر جعل جميع طرقاتهم تحت مرمى نيران الجيش اللبناني”.

وأوضحت المصادر أنَّ “الهدف الأكبر هو حصر المسلحين في جرود عرسال الأمر الذي يفقدهم القدرة على الانتقال من جبهة الى اخرى واشغال الجيش اللبناني في جرود الواسعة، لذا فان تقطيع اوصال الارهابيين امر اساسي في المعارك الجارية”.

قد يعجبك ايضا