موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“الارهابيون” على حدودنا… مُربكون !

اشارت مصادر معنية لصحيفة “السفير” الى إن إجراءات الجيش الاستباقية في رأس بعلبك مرتبطة بالمعركة المفصلية التي يجري الحديث عنها بعد ذوبان الثلج، وهي إجراءات كان وقعها قاسيا جدا على المجموعات المسلحة التي كانت تحضر لعمل ما في احدى الخواصر الضعيفة في المنطقة.

واوضحت أن القيمة الفعلية لاجراءات الجيش ان وجوده الميداني صار يتحكم، بالرؤية بالعين المجردة، بكل المسالك والتلال والمعابر، الأمر الذي يؤدي الى جعل أي عمليات تسلل صعبة للغاية.

كذلك، فقد أوضحت المصادر أن التنصت، الذي يقوم به الجيش وباقي الأجهزة الأمنية في المنطقة، أظهر أن المجموعات المسلحة أصيبت بحالة ارباك شديد، وأنها تنوي القيام بردة فعل انتقامية سريعة “وربما يعدون العدة لاسترجاع التلتين الاستراتيجيتين اللتين سيطر عليهما الجيش”.

قد يعجبك ايضا