موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“كل يوم”.. صحيفة لبنانية موجّهة للأطفال

لم يعد بناء المواطنة لدى الأطفال حلماً بعيد المنال، فقريباً ستشهد المدارس اللبنانية دخول صحيفة “كل يوم” الموّجهة خصيصاً للأطفال ما بين 8 و12 عاماً، والتي تأخذ على عاتقها نقل الخبر إلى الطفل بشكل موضوعي وهادف وبأسلوب يُحاكي إهتماماته وقدرة استيعابه ليتمكن من بناء أفكاره الخاصة وجعله على دراية بما يدور حوله، فيُكوّن موقفاً من الأحداث دون الحاجة الى تبنّي آراء أهله حولها..

عن نشأة الصحيفة وأهدافها تحدّثت مؤسستها هلا بجاني لـ “لبنان 24” شارحة ان “كل يوم” كانت بمثابة مشروع يُدغدع مخيلتها لدى إقامتها في باريس واطلاعها على صحيفة “Le petit Quotidien” اليومية التي تصل إلى الأطفال بشكل إجباري وبأسعار رمزية الى الأطفال في منازلهم، ما دفعها إلى البدء بمشروعها عبر شركة ” “Planet News Business” بشراكة مع مؤسسة “Playbac” بعد استقرارها في قطر برفقة شريكتها بالمشروع لميا الراسي.

وتقول بجاني: “نعتمد على وعي الأهالي الكبير في لبنان وإصرارهم على تقديم أفضل مستويات العلم والمعرفة لأطفالهم”، وتضيف: “على عكس تجربتنا في قطر، نحن واثقون أن الأهالي سيدفعون بأطفالهم باتجاه مطالعة “كل يوم” لأنها صحيفة تُقدّم للأطفال ما يتعلموه في مناهجهم الدراسية بأسلوب ومقاربة مختلفة تُساهم في تمكنهم من الإحاطة الكاملة للمواضيع المُتناولة في الصفوف التعليمية”. وتتابع: “طرحنا الفكرة على عدّة لجان تعليمية في لبنان وكانت مُرحّبة جداً، فمضمون الصحيفة يتماشى بسلاسة كبيرة مع ما يتم تقديمه في المناهج فإذا بها تصبح وسيلة ايضاح مهمّة تُساعد في تقريب المادة التعليمية الى ذهن الطفل”.

وتضيف: “نجد أنفسنا يومياً أمام تحد تحريري كبير، فإيصال الخبر بموضوعية وحيادية لطفل أمر ليس بغاية السهولة، نريده أن يكون ملماً بجميع الأمور التي تدور حوله، من مواسم التزلّج وصولاً إلى الحروب حول العالم، على الطفل أن يُنمّي مواقفه تجاه الأحداث منذ الصغر، ما يحصل اليوم هو أن الأطفال يرثون أفكار الأهل دون أي نقد أو معارضة”.

الصحيفة تنقسم إلى عدة أقسام، الأمور التعليمية والأخرى الخبرية المتعلّقة بالأحداث الدائرة أخيراً ، بالإضافة إلى قسمي: صورة اليوم وقصّة اليوم (قصّة غريبة أو طريفة من حول العالم).

تتخذ الصحيفة على عاتقها الإرتقاء باللغة العربية وتقريبها من الجيل الجديد، فإذا بها تتبنّى قكرة طرح المواد العلمية باللغة العربية ومقاربة كافة المواضيع التي تهم الأطفال لغة عربية سلسة تُبعد الجيل الناشئ عن اللجوء إلى اللغات الأجنبية. أما عن سُبل التوزيع والأسعار كشفت بجاني أن الأساليب تختلف بين المدارس الرسمية والخاصة، فعلى الأخيرة ان تدفع رسماً رمزياً مُقابل الحصول على نُسخ “كل يوم” الصادرة مرتين في الأسبوع، أما المدارس الرسمية فتتكفل جهات راعية خاصة لتقديم الصحيفة مجاناً للأطفال.

المصدر: لبنان24

قد يعجبك ايضا