موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

شاكر لن يُسلم نفسه.. وهذه بنود التسوية

نفت مصادر مطلعة على التسوية التي تُحضر في ملف الفنان الفار من وجه العدالة فضل شاكر ان يكون الاخير “يسعى الى تسليم نفسه في الايام المقبلة كما نقلت بعض وسائل الاعلام”.

وأشارت المصادر الى ان “التسوية المفترضة تقوم على قيام شاكر بتسليم نفسه، وتعهده بعدم المشاركة بأي عمل سياسي أو أمني “جهادي”، اضافة الى اجراء مصالحة مع كل الاطراف بمن فيهم الجيش اللبناني، وآل الحريري، وحتى حزب الله، مقابل الالتزام بعدم التعامل باستنسابية في القضاء”.

ورأت المصادر أنَّ “الملف القضائي بحق فضل شاكر فارغ، ويقتصر على اتهامه بالانتماء إلى جماعة مُسلحة وليس ارتكاب أي جرم أو عمل ارهابي”.

وأكَّدت المصادر أنَّ “حزب الله من بين المهتمين باتمام التسوية والدليل توكل مي الخنساء القريبة من حزب الله ملف شاكر، لأنه يسعى دائما الى ابعاد التوترات عن مخيم عين الحلوة لتجنب انفجاره”.

وفي اتصال مع موقع “ليبانون ديبايت”، أكَّدت مُحامية شاكر، مي الخنساء، أنَّها تلقت اتصالاً من فضل شاكر قبل أيام وطلب منها “التوكل عنه بعد شرحه لكثير من المعطيات التي تؤكد براءته”.

وكشفت انها لم تطلع بعد على ملف القضية، “لكن اعتبار أن تهمة شاكر هو الانتماء الى جماعة مسلحة أمر غريب الى حداً ما خاصة أنَّ هذه الجماعة نشأت تحت رعاية الدولة اللبنانية وأنَّ شاكر ابتعد عن الأسير قبل أحداث عبرا”.

ولدى سؤالها عن كيفية استلامها الملف رغم قربها من “حزب الله”، أجابت ان قربها “من خط المقاومة لا يعني اقتصار عملها كمُحامية عملها على الدفاع عن المنتمين الى هذا الخط”، وأضافت “حتى حزب الله يدعو الى مد اليد والتقارب بين الافرقاء السياسيين”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا