موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

انجاز لبناني جديد يحتاج الى دعمكم لانقاذ حياة الكثيرين

اللّبناني، هو بكل بساطة انسان خلاّق طموح، ذكي وموهوب، لديه المؤهلات المطلوبة لوضع بصمته المميّزة في كافة المجالات وكل بلدان العالم، انما ينقصه شيئاً واحداً اساسياً هو الدّعم سواء المادي أو المعنوي.

جان لويس جاموس وروميرو حبيب، شابّان لبنانيّان حوّلا تجربتهما الصّعبة في الحصول على وحدات دم الى تطبيق اسمه “تبرّع” من شأنه ان يساعد الملايين، ويؤمّن شبكة تواصل بين الناس للحصول بأسرع وقت ممكن على فئة الدم المطلوبة من المستشفى الاقرب الى كل مريض”.

مؤسّس “تبرّع” السّيد جان لويس جاموس يشير في حديث الى موقع “ليبانون ديبايت” الى ان ” الفكرة اتت نتيجة ظرف عائلي ومعاناة دفعته وصديقه السيّد حبيب الى انشاء “تبرّع” وهو تطبيقٌ مجانيٌ ليس له اي غاية ربحية أو عنصرية أو تمييزية، يتم تحميله على أجهزة “اندرويد” و “اي او اس”، من أجل تسهيل عمليّة التبرّع بالدم”، مؤكّداً ان “اللجوء اليه هو عند الضرورة فقط بمعنى انه لن يزعج الناس في رسائل متواصلة على مدار السّاعة”.

وقال” عند تحميل التطبيق، يُطلب من الشخص ادخال المعلومات الاساسية التي من شأنها ان تعرّف عنه اي ( الاسم بالكامل، رقم الهاتف، فئة الدم، محل الإقامة، والمكان الانسب من أجل التبرّع بالدم)، وبهذه الطريقة ينشَأ له حسابا خاصا به، يتم اللجوء اليه ومراسلته عند مطابقة المعلومات الواردة في ملفه مع طالب الدم، وعندها يستلم رسالة تتضمن سؤالا حول ما إذا كان يريد التبرّع او لا، ففي حال أجاب بنعم تصله رسالة أخرى فيها رقم الطالب للتنسيق معه، كما ان العمليّة تسمح للشخص نفسه في حال احتاج هو او احد أفراد عائلته الى الدم ان يطلب بدوره وحدات من خلال ارسال طلب يحدّد فيه فئة الدم المطلوبة والمنطقة الاقرب اليه، ويجري البحث تلقائيا وفقا للمعلومات الواردة”.

وأشار جاموس الى ان “التّمويل لحد الان هو شخصيّ ووصلت قيمة انشاء التطبيق الى 13 ألف دولار، وذلك تحت رعاية شركة “quakevision”.

وكشف جاموس ان “هناك مفاوضات تجري مع شركة اتصالات رائدة من أجل دعم هذا المشروع، وهي بصدد درس ميزانيته لوضع سقف مالي محدد”، كما يحاول التواصل مع الصليب الاحمر من أجل إحداث تعاون ما”.

“تبرّع” هو إنجاز لبناني جديد، يحمل غاية نبيلة وأهدافاً انسانية بامتياز، من شأنه ان ينقذ حياة الكثيرين خصوصا مع الانتشار الكثيف لمواقع التواصل، والتطبيقات المحمّلة على الهواتف التي باتت من يوميات الانسان، ومرجعا لا يمكن الاستغناء عنه، لذلك “تبّرع” وساهم بتحميل ونشر هذا التطبيق فقد تحتاج اليه ذات يوم.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا