موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هل يكون فضل شاكر مقابل علي عيد

فادي عيد – ليبانون فايلز

هل هي مصادفة، أم أن رياح التسويات قد بدأت تهبّ على لبنان، وهل أن التسويات الصغرى تسبق التسويات الكبرى؟

فمشهد الفنّان “التائب” فضل شاكر يعلن توبته أمام الرأي العام قبل تسليم نفسه للأجهزة الأمنية، طرح تساؤلات عدّة في أوساط الرأي العام المتلقّي لأخبار فضل شاكر الذي كان أحدث “ضجّة” حين أدخل نفسه في “أتون” التطرّف، وها هو اليوم يحدث الضجّة نفسها عندما قرّر الإنقلاب على مسيرته القصيرة في الأصولية.

أما على الضفّة المقابلة، ها هو النائب السابق علي عيد، والمطلوب من العدالة، يظهر بعد غياب، ولو في مناسبة حزينة، ليقول أنه عائد، ويؤكد نجله رفعت أن موعد هذه العودة بات قريباً.

مشهدان يرسمان أكثر من علامة استفهام، حول احتمال استحضار تجربة “عفا الله عما مضى” و”ستة وستة مكرّر”، والتي درجت عليها العادة بعد كل مواجهة دموية في لبنان؟ فهل المعلومات التي توفرت لموقعنا عن مقايضة في القضيتين صحيحة، واذا كانت كذلك، ففي اي زمن من ازمنة التسويات نحن؟ .

قد يعجبك ايضا