موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو: الطفلة زينب ضحية أب معنّف

لو استطاعت زينب أن تخلع رداء طفولتها المهشم هذا وتتعامل مع والدها كراشدة لهربت من المنزل وأبلغت رجال الأمن عن سوء معاملتها هي وشقيقتها، ولأدمت الكدمات التي على جسدها ووجها قلوبهم ولتحركوا ليكسروا يدي والدها، لكن زينب تتحمل منذ اكثر من ثلاث سنوات السوط والكرباج والحديد، فهذه الادوات باتت جزءًا من ملامح جسدِها.
زينب جاءت مع والدتها الى قناة “الجديد” وهي لا تقوى على المشي، فكانت مع كل خطوة دمعة ألم، ودمعة قهر من امرأة يحترق قلبها على ابنتها.
هذه الوحشية نضعهما برسم القوى الامنية، فزينب هربت خوفاً من والدها ومن وحشيته: التي تبين أنها عادة داخل هذا المنزل، الى أن يحاسب الوالد الجديد ستتابع القضية حتى نيل زينب حقها ووالدها عقابه.

قد يعجبك ايضا