موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بصمة حذاء نيكول.. تُغيّر مجرى التحقيق

أمام رهبة موت فتاةٍ لم يُكتب لها أن تعيش رَبيع عُمرها وأن تُحقق أحلامها في الهندسة وآمال والدها، وأمام مأساة عائلتها المفجوعة التي خسرت وحيدتها المُدللة وكل ما تملك، تعجزُ الأحرف فعلاً عن تفسير التباسات الغامضة التي تلف هذه الحادثة المأساوية والأليمة. فابنة الـ 21 ربيعاً، الفتاة الفاتنة والمتفوقة رسم لها القدر نهاية تعيسة وكئيبة لا تشبه براءتها ورونقها.

وفي تفاصيل التحقيق، أكدت مصادر مطلعة على القضية في حديث خاص لموقع “ليبانون ديبايت” أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن نيكول أقدمت على الانتحار حيث عثرت القوى الأمنية أثناء عملية الكشف الميداني على موقع الجريمة على بصمة حذائها داخل مبنى قيد الانشاء خلف فندق “الميدتاون”. والجدير بالذكر أنها تسكن في “فواييه”بالقرب من مكان الحادثة في شقة مع رفيقتها الأردنية.

ولفتت المصادر إلى أن نتائج تقرير الطبيب الشرعي لا تشير الى تعرض نيكول لأي عملية اعتداء جنسي أو ما شابه قبل الوفاة، بل أنها سقطت من علو ما يقارب الـ 5 طوابق وارتطمت بالارض بشكل مباشر على ظهرها.

التحقيقات الأولية ترجح أن يكون سبب الوفاة الرئيسي هو اقدام الضحية على الانتحار ما ينفي كل الاقاويل التي طالتها، ومع ذلك تم أخذ عينات من دم نيكول للتأكد من عدم وجود أية مواد ممنوعة في جسدها.

وتبقى التحقيقات جارية والاحتمالات مفتوحة لكشف القوى الأمنية في الساعات المقبلة المزيد من ملابسات وحقائق هذه الحادثة الأليمة التي أنهت حلم نيكول وأودت بحياتها.

في السياق عينه علم موقع ليبانون ديبايت، ان صديق نيكول المدعو ف.أ.ش قد استدعي للتحقيق معه والاستماع الى اقواله بناء لإشارة القضاء المختص.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا