موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ريفي: تهديدات باغتيالي أنا و 3 شخصيات أخرى

كشف وزير العدل اشرف ريفي ان هناك “شبكة أمان” دولية وإقليمية تحمي لبنان من الوقوع في دوامة الحرب الدائرة على حدوده، مشيراً الى ان الوضع الأمني “ممسوك”.

ولفت ريفي في حديث لصحيفة “الشرق الاوسط” الى ان هذه “الطمأنة لا تعني انتفاء حصول تفجير هنا أو هناك”، لكن هذه التطورات التي حصل أكبر منها في الأشهر الأخيرة في البقاع الشرقي أو على الحدود الشمالية ومع سوريا، أو في الداخل مثلا طرابلس، تبقى تحت السيطرة.

وقال ريفي ان الجيش قادر على ضبط الاوضاع خصوصا بعد أن يكون قد حصل على الأسلحة المقررة له.

وفي اطار آخر اشار ريفي الى عودة الوساطة القطرية إلى ملف العسكريين المخطوفين.

وفي سياق متصل أفاد ريفي بناء على معلومات استخباراتية غربية وغير غربية، بوجود تهديدات بالاغتيال تتناول اربع شخصيات، هي بالإضافة إلى شخصه، الوزير وائل أبو فاعور والنائبين الممددين أحمد فتفت ومعين المرعبي.

وعن الحوار بين حزب الله وتيار “المستقبل” وحوار القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، رحب ريفي بما هو حاصل، إلا أنه يحدّ من أهميتها لا بل إنه يصف حوار المستقبل “حزب الله” بأنه أشبه ب”حبة بانادول”، أي من نوع المسكنات التي غرضها تخفيف الاحتقان السني الشيعي وليس إيجاد حلول للمسائل المستعصية، ومنها استمرار الدور العسكري الذي يلعبه الحزب في سوريا والعراق، وربما في أماكن أخرى.

قد يعجبك ايضا