موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الجيش لن يدخل في تسوية في ملف المطلوب فضل شاكر

شغلت قضية المطلوب فضل شاكر الاوساط السياسية والامنية والفنية على حد سواء في ضوء الاشاعات عن انه سلّم نفسه لاستخبارات الجيش، ودخول جهات سياسية وعسكرية وفنية ورجال اعمال على خط الوساطة.

الا انّ مصدراً عسكرياً رفيعاً أكد لـ»الجمهورية» أن «الجيش لن ولم يدخل في تسوية في ملف المطلوب الفار فضل شاكر، وانّ موقف المؤسسة العسكرية واضح وهو أنه يجب ان يسلّم نفسه أوّلاً الى مخابرات الجيش التي ستخضعه للتحقيق قبل ان تسلّمه الى القضاء»، وأيّ سيناريو غير ذلك غير صحيح، لأنّ قيادة الجيش لا تدخل في صفقات».

وطمأن المصدر أهالي شهداء الجيش الى أنّ «قرار القيادة جازم، ولا تسوية على دماء الشهداء، وان كل مَن أطلق رصاصة على البذة العسكريّة أو على الوطن سيتم القبض عليه، مهما بلغت قوّته ونفوذه ومكانته الإجتماعيّة، والجميع تحت المراقبة».

قد يعجبك ايضا