موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ماذا كان هدف انتحارية المطار؟

كشف مصدر امني لـ”النهار” ان الموقوفة فاطمة الخالد تنتمي الى كتائب عبدالله عزام وكانت على تنسيق مع الشيخ سراج الدين زريقات في جرود القلمون من اجل تنفيذ عملية انتحارية تستهدف السفارة الايرانية في بئر حسن، وان قوى الامن الداخلي قامت بتوقيفها أول من أمس في المطار وليس الامن العام ومن ثم سلمت لمخابرات الجيش التي سبق ان عممت على الاجهزة الامنية وثيقة اتصال تتضمن اسمها وآخرين من المجموعة المكلفة تنفيذ عمليات ارهابية في لبنان.

واضاف المصدر ان تعاون الأجهزة الأمنية في هذه المرحلة هو الأفضل من فترة طويلة وان الهدف يبقى ابعاد الارهاب عن لبنان، وان التعليمات الى الاجهزة الامنية تقضي باقصى درجات التعاون فيما بينها.

ويذكر ان كتائب عبدالله عزام كانت تبنت تفجيري السفارة الايرانية والمستشارية الثقافية في 19 تشرين الثاني عام 2013 و19 شباط العام الفائت.

قد يعجبك ايضا