موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قيادات النصرة وداعش لا يزالون يختبئون داخل البلدة البقاعية

جزمت المعلومات الأمنية لصحيفة “الاخبار” بأن قيادات وعناصر من جبهة النصرة وداعش لا يزالون حتى اليوم يختبئون داخل البلدة البقاعية، مقر أمير “جبهة النصرة” أبو مالك التلّي في مكان يُعرف باسم “وادي الخيل” يبعد عن عرسال نحو ثمانية كيلومترات”، لافتة إلى ان “أبرز قياديي النصرة، نور الدين الجزائري والأمير زياد التونسي، موجودان في المواقع التابعة للنصرة”.

من جهة أخرى، أشارت المعلومات الى أن المسلحين يموّنون أنفسهم من قرى سورية في الداخل كبلدة فليطا وغيرها.

ويعزز هذه الفرضية محاولة أحد العراسلة إدخال شاحنة محمّلة بالبطاطا آتية من الجرود، أما المازوت الذي يُستخدم للتدفئة وتشغيل المولدات الكهربائية، فرغم تشديد الجيش الرقابة وحظره تهريب كل ما يُمكن أن يستفيد منه المسلّحون، إلا أن المعلومات تُفيد بأن مسلّحي الجرود خزّنوا كميات كبيرة من هذه المادة تحسّباً لأي طارئ.

قد يعجبك ايضا