موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مجنَّدات عند مداخل عين الحلوة لمنع فضل شاكر من الهروب

اتّخذ الجيش اللبناني تدابير أمنية جديدة عند مداخل مخيم عين الحلوة بعد ورود بعد معلومات عن إمكان خروج المطلوب فضل شاكر من المخيم في زّي تنكري يرَّجح أن يكون لباس منَّقبة.
وفي هذا الاطار فرزت مجندات من الجيش لتفتيش المنقبات اثناء دخولهن وخروجهن من المخيم اليه لافشال ذلك، وقد تم تخصيص ممر للمنّقبات من شمال المخيم قرب مستشفى صيدا الحكومي .
الى ذلك قالت مصادر أمنية لبنانية لصحيفة “الجمهورية” إنّه في إطار الإجراءات الأمنية التي يتّخذها الجيش على مداخل مخيم عين الحلوة٬ُ حصر دخول وخروج المنّقبات من مدخل المستشفى الحكومي.
وأشارت المصادر الى أنه تّم تفتيش ابنة الشيخ المطلوب أسامة الشهابي عند حاجز النبعة٬ وهو أحد المداخل الفرعية بين المخيم ومنطقة الفيلات شرقاً وعلى الأثرُسّجل استنفار داخل المخيم لبعض من العناصر التابعة للشهابي قبل أن تدخل ابنته الى المخيم بعد التدقيق في هويتها.
كما أطلق الفلسطيني (نمر.ع) النار في الهواء احتجاجاً على منع زوجته من الدخول الى المخيم إّلا من خلال الحواجز الرئيسة التي تتمركز عليها المجنّدات٬ ولفتت الصحيفة الى ان فاعليات المخيم تدخلت لمنع تفاقم الإشكال٬ قبل ادخال الزوجة الى المخيم.
من جهتها٬ اكدت مصادر فلسطينية أّن هذه الاجراءات جاءت بعد حديث شاكر عن طريقة دخوله الى المخيم سيراً من جهة منطقة الفيلات٬ في وقت يُرّجح أن يتنكر في زّي منّقبة بهدف الخروج من المخيم.

قد يعجبك ايضا