موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حزب الله عن “داعش” في القلمون: “رح نرقهن رقّة مرتبة”!

علق مسؤول منطقة البقاع لحزب الله الحاج محمد ياغي خلال اللقاء السنوي الخاص لرؤساء الاتحادات والبلديات في محافظتي زحلة وبعلبك الهرمل الذي نظمته مديرية العمل البلدي في حزب الله في بلدة الطيبة قضاء بعلبك على ما اوردته وسائل الاعلام عن انسحاب مسلحي داعش من مناطق في السلسلة الشرقية وتسللهم ليلاً باتجاه منطقة الرقة.

وقال ” ان هؤلاء يعتبرون انه اذا سقطت تكريت سيليها سقوط الموصل ومع سقوط الاخيرة تسقط كل مناطق الشمال بأيدي القوات العراقية والحشد الشعبي تاليا انتهاء خلامتهم المزعومة مع متزعمها ابو بكرالبغدادي وداعش الى الابد.

واضاف، عند ذلك لا يبقى لداعش مكان سوى الرقة السورية حيث “سوف نرقهم رقّة مرتبة ان شاء الله” لذلك فإن جماعة داعش يحشدون قواتهم في الرقة والموصل للدفاع عن الخلافة الاسلامية.

واعتبر ياغي ان معركة حزب الله مع الجماعات الارهابية التكفيرية تساوي معركته مع الكيان الصهيوني لانهما وجهان لعملة واحدة ونقول لهم ” لن تصلوا الى تحقيق اي هدف تريده الادارة الاميركية و الكيان الصهيوني , فمشروعهم لم تكتب له فرص النجاح على الاطلاق , لأنه منذ البداية كان باطلا ونقول للادارة الاميركية و لأهل الخليج ان منطقة الشرق الاوسط ستكون مضيئة بنور الاسلام المحمدي الخالص هذا الماضي الاسود وهذه المشاهد البشعة التي نراها اليوم من ذبح وقتل وحرق واجرام سيوف ترتد الى نحورهم “.

وتوجه بالقول للذين كانوا يمنون النفس انهم سيسقطون النظام في سوريا ” اننا على ابواب نصر جديد للمقاومة و محورها على الارهاب الصهيوني و التكفيري ومن يريد العزة و الكرامة ان يراجع ذاته والفرصة مازالت متاحة لانخراط الجميع في هذه المسيرة التي لا ترجو الا رضا الله “.

قد يعجبك ايضا