موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أحياء الشيَّاح الداخلية عصية على حوار “حزب الله – المستقبل”

يبدو أنَّ أجواء الحوار القائم بين تيَّار “المستقبل” و”حزب الله”، انسحبت على شوارع بيروت بما فيها أطراف الضاحية الجنوبية من خلال بدء إزالة الشعارات والرايات الحزبية وصور الأقطاب السياسيين واللافتات المعلقة فوق الطرق وعلى الجسور والأبنية والأرصفة، باستثناء الأعلام اللبنانية.

وفي هذا الاطار، باشرت بلدية الشياح اليوم بالتعاون والتنسيق مع القوى السياسية المحلية، حملة لازالة الشعارات والاعلام الحزبية الممتدة ضمن نطاق البلدية. وشملت طريق صيدا القديمة الى كنيسة مار مخايل تجاه الحدث – كاليري سمعان حتى المشرفية.

المسؤول الاعلامي لحركة أمل في منطقة الشياح هاني حمود، وفي اتصال مع موقع “ليبانون ديبايت”، لفت إلى أنَّ “الشعارات أزيلة في المحيط المُشترك مع عين الرمانة”، مؤكداً انها اتت استكمالاً للخطة التي بدأت من بيروت في هذا المجال.

وأشار إلى أنَّ حركة أمل كانت سباقة في ازالة الاعلام والشعارات قبل أن يبدأ “المستقبل” و”حزب الله” بذلك. وأوضح أنَّها لم تشمل الاحياء الداخلية في الضاحية اليوم لكن في المستقبل من الممكن أن يؤتخذ القرار بذلك.

وفي معلومات لموقع “ليبانون ديبايت”، إنَّ “حزب الله” رأى انَّ “هذه الخطوة هي استكمال للحوار القائم بين الحزب وتيَّار “المستقبل”، واعتبر أنَّ هذه “الخطوة اراحت المواطنين وساهمت في تنفيس الاحتقان الذي كان في المناطق التي يتواجد فيها أكثر من لون حزبي”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا