موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سوليدير ستنتهي في الـ2019… Solidere will end in 2019

“ليبانون ديبايت” – علي منتش:

تفاجأ اللبنانيون الذين مروا امام فندق السان جورج بعبارة مكتوبة باللغة الانكليزية عبر شريط مضيء، علقت على الفندق، وتقول: Solidere will end in 2019. فهل ستنتهي السوليدير فعلاً عام 2019؟

دخلت سوليدير على مدى السنوات الماضية ضمن البازارات السياسية والاقتصادية والطبقية في لبنان. تخطت، لاعتبارات عدّة، قيمتها كشركة مساهمة. لكن سوليدير ستنتهي خلال 4 سنوات، هكذا يقول القانون اللبناني.

تأسست سوليدير عام 1994 بموجب مرسوم، لمدة 25 سنة، تنتهي في العام 2019، عندها من المفترض تصفية الشركة، وتوزيع الاملاك والارباح على المساهمين والمستثمرين فيها.

عام 2005 قام الرئيس فؤاد السنيورة بتمديد مدة استمرار الشركة 10 سنوات، بعد رفض اطراف كثيرة طرحه القائل بالتمديد 50 سنة. بعد التمديد قام فادي خوري مالك فندق السان جورج بتقديم طعن امام مجلس شورى الدولة لعدة اعتبارات، لكن المجلس لم يبت بالشكوى منذ ذلك الوقت.

يقول فادي خوري مالك السان جورج عن السوليدير انها شرّ مطلق، ويضيف ان التمديد الذي اقر عام 2005 ليس قانونياً، لانه لم يصدر عن مجلس نواب”.

ويضيف: “الطعن الذي قدم الى مجلس شورى الدولة لم يقر به بعد، وهذا دليل ان التمديد غير شرعي، لانه لو كان كذلك، لردّ فوراً”.

ويعتبر خوري نفسه من ضحايا سوليدير، اذ انه منع من ترميم الفندق، “رغم اننا خارج نطاقها”.

اعتراضات خوري تنبع ايضاً كونه مساهم في سوليدير، لكنه ككثر من المساهمين الصغار، والذين يعتبرون نفسهم ضحايا المستثمرين الكبار.

يتحدث هؤلاء عن فضيحة استثمارات الشركة في الخارج، رغم انها أنشأت في الاساس من اجل اعمار بيروت، الا ان الارباح التي تجمع من الاستثمارات في لبنان، يستثمرها المساهمين الكبار في الخارج، وتالياً، فان ما سيوزع على المساهمين في النهاية سيكون اقل من حقيقة ارباح الشركة.

قد يعجبك ايضا