موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو.. بشارة مفرّج لبناني يهزم المواهب الاجنبيّة في عقر دارها

ربّما لم يتأقلم الّلبنانيون بعد على حضور مناسبات فنيّة من دون ان يترأس جلساتهم “الكاس” و”الميزة”، و”النرجيلة”، فالجيل الذي تربّى على ألحان شعبيّة، تراثيّة، ورَقصَ على أَغاني الدَبكة، واستمتعَ بجلساتِ الزجل، لا يزال يلاقي صعوبة في ان يجلس ويستمع الى الصوت الجميل والاغاني المميزة لوقت معيّن من دون ان يأكل او يشرب أو يدخّن، الا ان ميزة هذا الجيل تكمن أيضاً في حبّه للمعرفة والاطلاع فاستطاع ان يُدخل الى مجتمعه عادات جديدة بفضل الثقافة والانتشار الفني والتطور الموسيقي.

بشارة مفرّج من اللّبنانيين الّذين نجحوا في الامتحان الصعب، فلم يتخلّ عن موهبة ربّانية جميلة بحجّة انها غريبة عن محيطه، بل كسرَ حاجز المستحيل وتغلّب على الواقع وفرض مقولة ” عليك ان تصدق ان اهدافك قابلة للتحقق وعندما تؤمن بذلك، فإن عقلك يبحث عن وسائل تجعلها تتحقق”، وهكذا فعل صاحب الصوت الاوبرالي مفرّج الذي أراد ان يبدأ من ايطاليا عقر دار الاوبرا لينافس اشخاصاً ولدوا وترعرعوا وشربوا من هذا البحر الموسيقي، فأُختير من بين زحمة المواهب الايطالية والاجنبية للمشاركة في المؤلفة الاوبرالية “حلاّق اشبيلية” بدور “الكونت دالمافيفا” للموسيقي الشهير جواكـّينو روسـّيني ليكون بذلك اول “Tenor” لبناني يغني في أهم دور الاوبرا.

وقال مفرّج في حديث الى موقع “ليبانون ديبايت”، انه “خضع لتجارب اداء ونجح في اجتياز المراحل المطلوبة، وتم اختياره من بين عدد كبير من المشتركين، ليوقّع بعد ذلك عقداً مع القيّمين”.

وتابع ” عُرضت رائعة “روسّيني” في 6 و 7 شباط، ثم 14 و15، اضافة الى 21 و22 من الشهر نفسه، وسيتم عرضها في الصيف القادم، وشهر تشرين الثاني”.

وكشف مفرّج ان “حلاّق اشبيليا، كانت بمثابة بداية ونقلة نوعيّة له في عالم المسرح الاوبرالي، وفتحت الطريق أمامه لعروض كثيرة وتجارب أداء مهمة”، معتبراً ان هدفه الاساسي هو الوصول الى العالمية فالمشوار الذي بدأ في سن السّابعة عشر في ايطاليا سيتبعه خطوات تكون بمثابة بصمة لبنانية في نوع غنائي غريب وبعيد من آذان الناس والمجتمع.

وأكمل مفرّج الذي يبلغ من العمر واحد وثلاثين، دراساته العليا في ايطاليا، وملأ صوته دور الاوبرا ومهرجانات عديدة في قطر، دبي، كندا، ايطاليا وباريس. وتلقى دروسه على يد أفضل الموسيقييّن أمثال المايسترو ميكاييلا مينغيراس، فيكتوريا اليرمو، سيلفانا فيرارو.

مفرّج لعب دور “الدون خوسي” في “cirque d’hiver” باريس، و”دون باسيليو” في “le nozze di figaro”، ومع دار الاوبرا الاول في لبنان بالتعاون مع الجامعة الانطونية، والكونسرفاتوار اللبناني، ومهرجان البستان. وسيشارك هذه السنة في أعمال “حلاّق اشبيليا”، “لا ترافيتا”، “ريغوليتة”، “لا بويم”، في دار الاوبرا في القاهرة مع المايسترو دافيد كريشينزي.

يذكر ان جواكـّينو روسـّيني الذي يجسّد مفرّج واحداً من أهمّ أعماله، هو مؤلّف موسيقي إيطالي من مواليد بيزارو 1792، كتب العديد من المؤلفات الأوبرالية مثل السّيدة الإيطالية في الجزائر، حلاق إشبيلية، الكونت أوري، ويليام تل، “ستابات ماتر”…. وتوفي عن عمر يناهز 76.

المصدر: ليبانون ديبايت

https://www.youtube.com/watch?v=KNhTbquQe8U

قد يعجبك ايضا