موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الطفل الضائع في المارينا شغل الناس.. وهو في منزله

عاد الفتى الذي ابلغ عن فقدانه في ماراتون في الضبية الى منزله من دون معرفة والديه. وكان مصير الفتى رفيق جمعة الذي كان يشارك اليوم في سباق للشباب بمناسبة عيد الطفل، والذي تنظمه جمعية ماراتون بيروت بالتعاون مع المجلس الاعلى للطفولة ووزارة التربية والتعليم العالي سباق Bank Med للشباب بقي مجهولاً لساعات. فبعد انتهاء السباق، فقد أثره، وفق ما أكدت رئيسة “جمعية بيروت ماراتون” مي الخليل، مضيفة ان رفيق ترك مسار الطريق الذي كان يجمع فيه الاستاذ الطلاب واتخذ آخراً.

وأفاد مصدر مطلع على مجريات البحث عن رفيق، ان مراجعة كاميرات المراقبة أظهرت ان التلامذة كانوا مع أستاذهم ولما اقتربوا من الباص، وصلت سيارة للصليب الأحمر، فانقسموا مجموعتين، شمالاً ويميناً، وحين صعد الأستاذ الى الباص وسأل عن رفيق لم يجده. وأضاف المصدر ان هناك فرضيّتين يُعمل عليهما الآن، الأولى ان يكون اتجه رفيق صوب الشاطىء حيث تبحث عنه فرق الدفاع المدني، أما الفرضية الثانية فهي ان يكون قد قرر الذهاب الى بيته لوحده، وهو ما تبين لاحقا.

قد يعجبك ايضا