موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أبرز نشطاء “داعش” إلكترونياً في قبضة الجيش

اوقف الجيش اللبناني احد ابرز المطلوبين والناشطين الالكترونيين في التنظيمات الإرهابية.

فقد اشارت صحيفة “الجمهورية” الى ان وحدات الجيش تمكنت من تحديد الموقع الذي كانت تنطلق منه البيانات الخاصة بالتنظيمات الإرهابية في القبة – طرابلس بعد عملية رصد ومتابعة لعدد من مواقع التواصل الإجتماعي.

ونجحت وحدات الرصد من كشف أحد أهم النشطاء الذين كانوا يحرّضون على الجيش ويدعون للقتال في سوريا، وتبيّن أن “أبو الحور الشامي” من مدينة طرابلس، هو المسؤول عن “مركز عائشة الإعلامي” الذي كان يبث صوراً متعلقة بمقاتلين تابعين لتنظيم “داعش”، وهو يعتبر من أهم المروّجين لحسابات هذا التنظيم على مواقع التواصل الإجتماعي ويوزّع تسجيلات لعمليات قام بها التنظيم خلال الأشهر الماضية.

وفي التفاصيل، بحسب “الجمهورية” أوقفت وحدة من الجيش مدعومة بمجموعة من عناصر الاستخبارات السبت الماضي محمود شيخو الملقب “أبو الحور الشامي” أحد أهم إعلاميّي التنظيم الإرهابي.

ولفتت الصحيفة الى انه كانت تربط الشامي علاقة بـ مسؤولين إعلاميين بارزين في سوريا وهو كان على تواصل مع التنظيم الإرهابي في منطقة الرقة السورية، مع الإشارة الى أن الشامي على علاقة مباشرة بكل من الطرابلسيَين الأخوين (محمد.أ) و(احمد أ.) الموجودين في منطقة الرقة ويقاتلان الى جانب تنظيم “داعش”.

وقد اعترف والد الموقوف بأن إبنه كان يحتفظ على هاتفه بمقاطع وتسجيلات تتعلق بأعمال عسكرية خاصة بالتنظيم الإرهابي، بالإضافة لحسابه على “تويتر” بإسم “أبو الحور الشامي” الذي كان يُغرّد منذ مدة طويلة مؤيداً لـ “داعش” والعمليات التي يقوم بها، فيما تدعو إحدى التغريدات “التنظيم” للدخول الى لبنان، بالإضافة الى الترويج لحسابات عناصر من التنظيم، وإنتقادات للجيش اللبناني في مناسبات عدّة.

قد يعجبك ايضا