موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

استراتيجية سعودية جديدة من اليمن إلى القلمون

لفتت مصادر وزارية لصحيفة “الاخبار” الى ان “رئيس الحكومة تمام سلام لن يذهب بعيداً في موقفه في القمة العربية، كما ان “حزب الله” قد يغضّ النظر عن موقفه اذا لم يجنح كثيراً، لأن الحزب متمسك بابقاء الحكومة واستمرار الحوار، ولا يريد استباق التطور الاقليمي بهز الوضع اللبناني، الا اذا كان الامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله سيرسم اليوم خريطة طريق لبنان الرسمي في تعاطيه مع التطور اليمني”.

واشار مصدر لبناني مطلع الى ان “بعد وفاة الملك عبد الله، رسمت الادارة السعودية الجديدة استراتيجيتها، والان بدأت تنفيذها على الارض، في ساحات المواجهة الاربع + البحرين. ومن الطبيعي ان تنال العملية السعودية تغطية اميركية، لأن واشنطن تريد اليوم تحقيق هذا التوازن الاستراتيجي بين المحورين السعودي والايراني عملياً”.

وقد باتت هذه المعركة اليوم اقرب من اي وقت مضى، واحداث اليمن ستسمح للمعارضين السوريين، من دون تنظيم “داعش”، بان يطمئنوا الى دعم عربي وخليجي يساهم في تعزيز وضعيتهم في المعركة ضد حزب الله. واكدت مصادر وزارية ان “المعركة ستكون على الارض السورية، ولن تقترب من الاراضي اللبنانية، الا اذا اراد “حزب الله” جرّ لبنان اليها، وهذا لا يبدو ظاهرا حتى الان”.

قد يعجبك ايضا