موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الكشف على جثة الطفلة مريم الفرج بعد شكوك بمقتلها

عملت عناصر مخفر العريضة وبأمر من الجهات القضائية المختصة على نبش قبر الطفلة السورية مريم الفرج (8 سنوات) لعرض جثتها على الأطباء الشرعيين لتحديد سبب وفاتها، لافتا إلى أنه يتم الاستماع الى افادة والد الفتاة امين الفرج لدى الجهات الأمنية المختصة.
وافيد عن ان الطبيبين الشرعيين حسين عدوية وفاروق السمان يكشفان على جثة الطفلة التي كان دفنها والدها في بلدة الشيخ زناد بعد ان تم توقيفه للشك بمقتل ابنته.
وكانت الطفلة مريم توفيت ليل امس في بلدة السماقية في سهل عكار وسط ظروف غامضة ودون معرفة أسباب الوفاة، وعملت عائلتها على دفنها في مدافن بلدة الشيخ زناد الساحلية.

قد يعجبك ايضا