موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تريد القيام بمعاينة ميكانيكية لسيارتك؟…”شوف شو ناطرك”

لا تكفي معاناة المواطن على طرق لبنان بسبب خريطة السير غير المدروسة وفق المعايير الدولية وغياب التنظيم المدني عن ورش البناء على الاوتوستراد الدولي وفي المناطق الداخلية. واذ تبرز معاناة إضافية متمثلة باجراء المعاينة الميكانيكية في مركز الحدت. أجل هي معاناة بسبب غياب التنظيم في هذا المركز. ففي خارجه، تتحوّل مافيات السيارات غير الصالحة للسير خلال دقائق الى صالحة طبعاً من دون أن ننسى أجرة المحل الباهظة لاجراء هذه المخالفة.

هذا في الخارج أما في الداخل، ففوضى كاملة تبدأ بكثافة السيارات التي تدخل من دون تنظيم ولا تنتهي بغياب الجهاز البشري الكافي لتوجيه المواطنين الى خطوط المعاينة عندما يتعذر ذلك بسبب الزحمة المخيفة في الداخل، وتلاحظون ذلك في الصور أعلاه. وتتحوّل ساحات المركز الكبيرة الى مرآب مكتظ بالسيارات وتصبح الشوارع المحيطة مرأباً أيضاً، ما يؤدي الى زحمة سير على طريق الحدت الرئيسة.

وعندما يحالفكَ الحظ بعد ساعة من الانتظار في الخارج وتدخل، تكتشف أنك ستقف ساعة في الصف أمام مركز لتدفع الرسوم وتحصل على رقم الصف الذي يجب أن تسلكَه لتمرير سيارتك. طبعاً من دون أن ننسى طريقة معاملة بعض الموظفين غير اللائقة للمواطنين. وبعدما تتخطى هذه المرحلة، تتوجه بسيارتك لاجراء المعاينة، وهنا المأساة اذ لا يمكنك معرفة في أي صف يجب أن تقف، بحسب الرقم المخصص لك بسبب كثافة السيارات الموجودة والتي لا يمكن ان يستوعبها المركز في نهار واحد.

وبعدما تدرك الصف الذي يجب أن تسلكه لغياب أي موظف يساعدك في ذلك، تنتظر دورَك ساعة إضافية لحين دخول سيارتك ومعرفة إن كانت صالحة للسير أم لا. وبعد ثلاث ساعات من المعاناة، فاما أن تعود الى منزلك سعيداً بنجاح سيارتك في المعاينة او حزيناً لفشلها بذلك وتكون حينها مجبّراً على سلوك هذه المأساة مرة جديدة أو ان تدفع الى مافيات السيارات في الخارج لتصليح سيارتك والعودة مجدداً لتمريرها لتصبح صالحة للسير.

المصدر: “النهار”

قد يعجبك ايضا