موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذا اخطر ما قاله السيد نصرالله

اشارت عضو المكتب السياسي في المرده السيدة فيرا يمين في حديث لـقناة ” الإخبارية السورية” ان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله اراد ان يفتح خطابه من النافذة اللبنانية ليستعرض الواقع السعودي الذي يحاول الهيمنة على القرار السياسي مثلما يحاول الهيمنة على القرار الاقتصادي.

واعتبرت انه اذا كان هناك من يتحمل مسؤولية تعطيل وصول رئيس للجمهورية اللبنانية فهو رفض المملكة العربية السعودية للاحق في الوصول لسدة الرئاسة ان كان من حيث التمثيل الشعبي او التمثيل النيابي كونه يملك اكبر كتلة نيابية مسيحية حسب النظام اللبناني ومن هذا المنطلق ومن قراءة الواقع السعودي الذي يتدخل بالواقع السياسي اللبناني اراد السيد حسن نصرالله الانتقال الى كل الواقع السعودي مستعرضاً تاريخ المملكة العربية السعودية في تدخلها الواضح في الشؤون العربية.

ولفتت الى ان السيد نصرالله توجه الى الشعوب العربية لانه ان كان هناك من رهان فهو رهان ولو نسبي على منسوب الوعي الشعوب العربية في وجه ظلم او جهل او تجاهل الحكام العرب ، مستشهدة بما قاله الرئيس الراحل حافظ الاسد عندما سئل عن ايران حيث قال بانه سيأتي اليوم الذي يطعنه فيه كل العرب ولن يجد الا ايران الى جانبه ، واليوم نصل الى ما قاله ولمسه لمس اليد الرئيس الاسد ، اما في ما يتعلق بلبنان فان بلدنا لم يجد الا سوريا الى جانبه ، لافتة الى ان اخطر ما قاله السيد اليوم ان اسرائيل لم تكن يوما عدوا ، ولكي يصل الى هذا الحد السيد فانه اراد ان يعري كل الانظمة والحكام ويضعهم امام محكمة الضمير بما يشبه محاكمة فعلية ممنهجة بكل الصور الطارئة على الخارطة العربية وصولا الى الحالة الارهابية التكفيرية .

ورأت ان سوريا اليوم تحاول ان تعوض عن كل العرب مجتمعين في صمودها لكي تبقي على بعض من كرامة عربية .

قد يعجبك ايضا