موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“النصرة” تعود الى الابتزاز… وتهاجم ابراهيم

أفادت معلومات صحيفة “الأخبار” أن جبهة النصرة أوصلت رسالة إلى أهالي العسكريين تقترح عليهم فيها تسلّم ملف المفاوضات، لكونهم الأكثر أمانة، لاعتبارهم المعني الأول بنجاحها ،وبرّرت ذلك بأن “الدولة تماطل ولا تُريد إنهاء الملف”.

وكشفت المعلومات أن “قيادياً في النصرة اقترح على الأهالي تشكيل لجنة لمتابعة ملف الأسرى وتسلّم دفة التفاوض مع كل من الدولة اللبنانية والجانب القطري”، مشيرةً المعلومات إلى أن “النصرة في صدد حصر التواصل مع الجانب القطري وأهالي الأسرى”.

وكشف مصدر في “النصرة” للصحيفة أن “الموفد القطري أبو أنس (سوري الجنسية) تسلّم اللوائح والمطالب، لكن رغم كل الوقت الذي مرّ، طلب الاستمهال لأسبوعين قبل الرد”، معتبراً المصدر أن “هذا الاستمهال المطروح من دون مُبرِّر لا يُفسّر إلا على أنّه مماطلة وتضييع للوقت”.

ولوحظ أمس هجوم ناشطين في “النصرة” على المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم واتهامه بـ”العرقلة”، داعين الأهالي الى “سؤاله لاطلاعكم على السب.”

في المقابل نفت مصادر معنية “أي عرقلة من الدولة للملف”، وقالت إن “المفاوضات كانت ماشية بسلاسة الى حد انها لم تتطلّب انعقاد لقاءات لخلية الأزمة”.

قد يعجبك ايضا