موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مقتل اللبنانية سلوى حيدر في سيدني على يد زوجها

وجهت الشرطة الأسترالية تهمة القتل للبناني أسترالي يدعى حيدر حيدر عقب مقتل زوجته، سلوى حيدر من بلدة عيترون الجنوبية وإصابة ابنته، في جريمة تعنيف منزلي في جنوب سيدني مساء الاثنين.

ويمثل الثلثاء حيدر حيدر أمام المحكمة بعد مقتل زوجته وأم أولاده الأربعة متأثرة بجروح أصيبت بها من جراء طعنات في منزلهم في منطقة بيكسلي.

وفي التفاصيل التي نشرتها وسائل الإعلام الأسترالية أن الابنة (وتبلغ من العمر18 عاما) اتصلت برقم الطوارئ مساء الاثنين وأبلغت عن تعرض والدتها لطعنات وبأنها غائبة عن الوعي.

وقد حضرت الشرطة على الفور ووجدت المرأة (45 عاما) وقد توفيت في مكان الحادث، فيما نقلت الابنة الى المستشفى لتلقي العلاج لجروح خطيرة في يديه.

وذكرت صحيفة “سيدني مورنينغ هيرالد” أن الزوج (58 عاما) سلّم نفسه في مركز الشرطة بعد الاعتداء.

وفي وقت لاحق وجهت الشرطة تهمة القتل وإلحاق الأذى المتعمد اليه ورفضت منحه حق الافراج بكفالة، على ان يمثل اليوم امام محكمة كوغرا المحلية.

هذا وأفاد مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام” في سيدني سايد مخايل أن اللبنانية سلوى حيدر (45 عاما) قتلت على يد زوجها حيدر حيدر الذي طعنها بالسكين في منزلهما في جنوب سيدني ليل أمس، فيما جرحت ابنتها علا (18 عاما) في الحادث الذي وصفته الشرطه بأنه “في إطار العنف المنزلي”. وقد سلم حيدر نفسه الى الشرطة.

وذكرت الشرطة ان حيدر عاد من لبنان قبل يوم من ارتكاب الجريمة، وهي تعمل في مجال الحماية من العنف المنزلي الذي ذهبت ضحيته.

وكانت والدة حيدر قضت قبل 9 سنوات في تفجير في جنوب لبنان.

قد يعجبك ايضا