موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

4 مدن لبنانية بين أقدم 20 في العالم

ما زال يحق للبنانيين التغنّي بجمال بلدهم الذي يجمع حضارات قديمة متنوّعة، لا سيّما بعد أن كشف علماء آثار لصحيفة “دايلي تلغراف” مؤخرًا عن وجود 4 مدن فيه، تعدّ من بين 20 مدينة تاريخية هي الأقدم في العالم.

وحلّت مدينة أريحا في فلسطين في المركز الأول بين المدن القديمة، وذكرت الصحيفة أنّ علماء الآثار عثروا على بقايا 20 مستوطنة في أريحا بالقرب من نهر الأردن في الضفة الغربية تعود لحوالى 11 ألف عام إلى الوراء، وتضمّ أريحا اليوم 20 ألف نسمة.

وأتت مدينة جبيل في المركز الثاني، وبحسب الصحيفة فقد بناها الفنيقيون ثم أطلق عليها اليونانيون إسم “Byblos”، حتى أن إسم الكتاب المقدّس بالإنكليزية “Bible” مشتق من كلمة “Byblos”. ولفتت الصحيفة إلى أنّه تمّ بناء قلعة جبيل في القرن الثاني عشر، وتشتهر المدينة بكنيسة القديس يوحنا التي شيّدها الصليبيون، ولا تزال حتى اليوم تستقبل أبرز المهرجانات الدولية.

مدينة حلب السورية حلّت في المركز الثاالث، وقد بُنيَت عام 4.300 قبل الميلاد وهي تضمّ اليوم 4.4 مليون نسمة. وكانت تحت سيطرة الحثيين حتى العام 800 قبل الميلاد، قبل أن يسيطر عليها الآشوريون وبعدهم اليونانيون إلى أن وقعت بيد الفرس. ولاحقًا، احتلّها الرومان، ثم البيزنطيون فالعرب، وحاصرها الصليبيون قبل أن يستلمها المغول والعثمانيون فيما بعد.

إلى ذلك، حصلت العاصمة السورية دمشق على المركز الرابع، في ظلّ ترجيحات بعض علماء الآثار أنّ هذه المدينة هي الأقدم في العالم، وحظيت بأهمية بالغة بعد أن استعمرها الآراميون وأنشأوا قنوات كانت الأساس لشبكات المياه الحالية في المدينة. ثم خضعت لسيطرة الرومان، والعرب ثم الفرس، وتشتهر اليوم بمعالم سياحية متعددة.

وفي المرتبة الخامسة، حلّت مدينة سوسة في إيران، وهي كانت عاصمة الإمبراطورية العيلامية قبل أن يسيطر عليها الآشوريون. ثمّ وقعت بيد الإمبراطورية الأخمينية الفارسية، وتضم اليوم 65 ألف نسمة.

وتلتها الفيوم المصرية في المركز السادس، ولفتت الصحيفة إلى أنّ هذه المدينة تعود للعام 4000 قبل الميلاد، وهي اليوم شهيرة جدًا بأسواقها ومعابدها وحماماتها الشرقية القديمة.

في المركز السابع، أتت صيدا التي تعود للعام 4000 قبل الميلاد وتعدّ من أقدم المدن الفنيقية، وكانت القاعدة التي كبرت فيها الإمبراطورية الفنيقية. ويُقال إنّ المسيح والقديس بطرس زارا هذه المدينة.

واحتلّت بلوفديف في بلغاريا المركز الثامن، وكانت خضعت لسيطرة البيزنطيين ثم العثمانيين قبل أن تصبح جزءًا من بلغاريا. وتعد المدينة مركزًا ثقافيًا وتضم مسرحًا رومانيًا قديمًا وحمامات تركية.

أمّا مدينة غازي عنتاب التي تقع في جنوب تركيا فجاءت في المرتبة التاسعة، وهي مدينة محاذية للحدود السورية. وكان البيزنطيون سيطروا عليها في القرن السادس.

العاصمة اللبنانية بيروت حصلت على المركز العاشر، ولفتت الصحيفة إلى أنّها تعدّ عاصمة لبنان، ومركزه الثقافي والإداري والإقتصادي. ويعود تاريخها إلى حوالى 5 آلاف عام إلى الوراء. وكان الفنيقيون سيطروا على المدينة، قبل أن يحتلها الإغريقيون، ثم الرومان فالعرب ثم العثمانيين. وأشارت الصحيفة إلى أنّ بيروت أصبحت منطقة جذب وسياحة بعد نهاية الحرب الأهلية.

أمّا القدس فتلت بيروت، وهي من أقدم المدن التاريخية وتأسست عام 2800 قبل الميلاد، وتتميّز بما تمتع به من رمزية دينية.

وجاءت صور بعد القدس، وبحسب الصحيفة فقد تأسست المدينة في العام 2750 قبل الميلاد، وغزاها الإسكندر الأكبر عام 332 قبل الميلاد بعد حصار استمرّ 7 أشهر، وأصبحت لاحقًا مقاطعة رومانية عام 64 قبل الميلاد. وقد أُدرجت على لائحة اليونيسكو للتراث العالمي.

كما ضمّت اللائحة التي نشرتها الصحيفة البريطانية المدن التالية: أربيل، كركوك في العراق، بلخ في أفغانستان، أثينا في اليونان، لارنكا في قبرص، طيبة في اليونان، قاديس في إسبانيا وفاراناسي في الهند.

قد يعجبك ايضا