موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حركة لافتة لعناصر حزب الله بملابس عسكرية وسلاح

ذكر موقع صحيفة “معاريف” الاسرائلية أن “قيادة المنطقة الشمالية” تستعد لمواجهة مع حزب الله أشد قسوة مما حصل في العام 2006.

ونقل الموقع عن مصدر أمني اسرائيلي تقديره بأن “سلسلة أحداث تخرج عن السيطرة قد تؤدي لمواجهة بين “اسرائيل” والحزب”. ومع ذلك، أكد المصدر انه في هذه المرحلة لا أحد من الاطراف له مصلحة بالخروج في حرب.

واضاف موقع “معاريف” :”يقدرون في قيادة المنطقة الشمالية أن المواجهة القادمة مع حزب الله ستكون أشد واوسع بكثير من حرب لبنان الثانية في العام 2006. هم يتوقعون انه خلال الحرب القادمة مع الحزب سيكون عدد الصواريخ التي ستطلق على اسرائيل وقوتها “أكبر الى أبعد حدود”.

وتابع موقع “معاريف” :”في الاشهر الاخير يلاحظون في القيادة الشمالية ايضاً حركة لافتة لعناصر حزب الله، مرتدين ملابس عسكرية ومسلحين. هم يعتقدون أن الامر يتعلق بمحاولة نقل رسالة بأن المنظمة لا تزال موجودة على الارض”.

ويختم المصدر الامني بالقول:”لست متأكداً من ان “اسرائيل” يمكن ان يكون لها جيشاً يمتلك نفساً طويلاً، ولست متأكداً انه يمكنه مواجهة حرب متواصلة (تستمر ستين يوماً)”.حسب تعبيره.

قد يعجبك ايضا