موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور: هذا هو الكلب الذي اكل رأس الطفل داني

وجهت مراسلة “النهار” دانيال خياط صباح اليوم الى المكان الذي كان السيد داني كاسوحا يربي فيه عدداً من الكلاب، حيث أقدم أحدها على الاعتداء على ابنه داني (7 سنوات) فهاجمه ونهش رأسه ما أدى الى وفاته. وتحدثت مراسلتنا الى الناطور السوري الجنسية المتواجد في المكان والذي أشار الى الكلب المعتدي والذي لم يتم قتله بعد الحادثة، وقد لفتت اصابته في الرأس حيث قام الناطور بضربه بآلة حادة لثنيه عن إكمال مهاجمة الفتى من دون نجاح، كما روى.

وفي التفاصيل، انه أثناء وجود الطفل داني برفقة والده في مكان وجود اقفاص الكلاب التي يربيها الأب في أحد السهول في زحلة، وبينما كان الأخير يعمل على تنظيف قفص أحد الكلاب، وعلى الرغم من أن الكلب الذي اخرج من قفصه كان محتجزاً بجنزير، الا انه استطاع الانقضاض على الولد الذي كان يلهو بالقرب من والده وعضه في رأسه مما ادى الى وفاته على الفور.

ونقلت جثة الطفل الى المستشفى اللبناني الفرنسي في زحلة وقد فتح تحقيق بالحادث.

من جهته، استغرب الطبيب البيطري ايلي منصور الحادثة نظراً الى انه من المفترض ان يكون الكلب مدرباً وهو ينتمي الى فصيلة توصف بأنها “ذكية”، مشيراً الى احتمال ان يكون الكلب قد تدرّب لغرض استخدامه في عروض “مصارعة الكلاب”، الأمر الذي يجعل منه شرساً جداً، وفي حال أقدم شخص أليف الى المساحة الخاصة به من الممكن أن يهاجمه.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا