موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

نصرالله: نحن نتحمل مسؤولية دخولنا الى سوريا والمعركة مفتوحة

أكّد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله على أنّ “سوريا مستهدفة لدعمها للمقاومة وهي دولة محورية في الإقليم ولا يمكن الحديث عن مستقبل المنطقة بمعزل عنها”، موضحاً: “نحن نتحمل مسؤولية دخولنا الى سوريا والمعركة مفتوحة.”

ورأى نصرالله في حديث إلى قناة الإخبارية السورية، أنّ “ما يجري في المنطقة سياسي وليس دينيًا والبعض يحاول استغلال الدين في هذا الصراع”، مشيرا إلى أنّ “الكل كان يراهن على سقوط سوريا بعد شهرين من بدء المعارك”.

واعتبر أن “القاعدة كانت تريد السيطرة على سوريا والانطلاق منها للسيطرة على اليمن والمنطقة”، مشددا على ان “الحرب على سوريا فشلت ولم تحقق هدفها لأن أهم المناطق السورية بالإضافة إلى العاصمة لا تزال تحت إدارة النظام”.

وأكد أن “إسرائيل اول المستفيدين مما يجري في منطقتنا”، لافتاً الى ان “السبب الذي دعانا لدخول سوريا هو حجم المعركة والاستهداف وخسارة سوريا هي خسارة للبنان وفلسطين ولمستقبل الصراع العربي الاسرائيلي، وقلنا منذ البداية نحن ذاهبون الى سوريا لندافع عنها وعن أنفسنا وعن المقاومة ولبنان وفلسطين والأردن والعراق وشعوب المنطقة”، سائلاً: “كيف سيكون مصير دول الخليج والأردن والعراق لو سيطرت القاعدة على سوريا؟.”

وتابع نصرالله: “حيث يجب أن نكون ونستطيع وثمة حاجة أن نكون سنكون ولا شك أن معركة القلمون هي حاجة لبنانية وسورية مشتركة”، معتبرا أن “النأي بالنفس هي كذبة كبيرة وكان يُنقل سلاح وعتاد عبر الحدود اللبنانية”، لافتا إلى أن “الدول التي ترعى الجماعات التي تقاتل في سوريا لا تزال ترفض الحل السياسي”.

واشار الى ان “السعودية تريد السيطرة على اليمن لأنها فقدته وأن تخرج اليمن من هيمنة السعودية معناه أنها خرجت من هيمنة الأميركيين.”

قد يعجبك ايضا