موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أربعة مخطوفين لبنانيين: نحن بخير ولتتحرك الدولة

ما تزال المعلومات المتداولة بشأن السائقين اللبنانيين الذين وقع عدد منهم في مرمى تبادل لاطلاق النار على معبر نصيب، والسائقين الاربعة المختطفين، تثير التباسا في المعلومات لدى الرأي العام.

تشير معلومات ان السائقين الذين وقعوا في مرمى تبادل النيران قد عادوا، وتتراوح اعدادهم بين العشرة والثلاثين بحسب مصادر المعلومات المختلفة، وقد بدأ بعضهم بالعودة الى بيوتهم، بينما ينتظر اخرون دورهم وانجاز معاملاتهم، واعادة تشكيل اوراقهم الثبوتية وباسبوراتهم التي فقدوها خلال الحادث.

اما المخطوفون الاربعة وهم محمد حمزة ومصطفى بو عروة، وبدر علوان، وعبد الرحمن حوري، فقد تبين انهم بخير، بحسب مصدر من العائلات، افاد انهم تمكنوا من التحدث اليهم هاتفيا ليل امس، وطمأنوهم انهم بخير، وهي المرة الأولى التي يتم التواصل فيها بينهم وبين ذويهم.

واجتمع اهالي المخطوفين الاربعة ليلا وتداولوا بما يجب عمله، واصدروا البيان التالي:

نحن اهالي المخطوفين على معبر نصيب الحدودي، نطلب من كافة وسائل الاعلام المرئية والمسموعة تسليط الضوء على قضية ابنائنا الذين مازال مصيرهم غير معروف حتى الآن، علما انهم اتصلوا بذويهم يوم امس ولم يحددوا مكان تواجدهم”.

وطالب البيان السلطات اللبنانية تكثيف الجهود من اجل معرفة مصير المخطوفين: محمد حمزة من بلدة مرياطة، مصطفى بو عروة، بدر علوان، وعبد الرحمن حوري من عكار

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا