موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

توضيح شركة”فايف ستارز” عن رحلة شرم الشيخ الشهيرة

بعد البلبلة والجدل الإعلامي الذي دار على خلفية أزمة طائرة شرم الشيخ والتي كان سيسافر على متنها حوالي 158 شخصا من لبنان حجزوا لدى مكتب السفريات “فايف ستارز”، اتصل صاحب شركة “فايف ستارز” السيد علي ضاهر بموقع “ليبانون ديبايت” موضّحا ما جرى في تلك الليلة. وقال ضاهر “أن شركة الطيران fly egypt اوضحت في بيان لها الخلل التقني الذي أصاب الطائرة التي كان من المفترض ان تاتي الى بيروت لتقل المسافرين منها”، مضيفا أن الطائرة أقلعت في توقيتها الأصلي، الّا أنها عندما أصبحت في الأجواء طرأ عليها عطلاً فنياً دفع “كابتن” الطائرة الى الإتصال ببرج المراقبة في مطار شرم الشيخ، لتعود الطائرة أدراجها الى المطار.

وتابع ” في هذه اللحظات أبلغت شركة الطيران fly egypt الجهات المسؤولة في مطار بيروت أي (MEAG) بالعطل الذي أصاب الطائرة وبأنها تعمل على تأمين البديل”، موضحا ان في هذه الحالات على المعنيين في مطار بيروت إبلاغ المسافرين بكافة المستجدات وتأمين الراحة لهم ريثما يتأمن البديل.

ولدى سؤالنا له عن دورهم كمكتب في كل تلك الازمة، علما أن المسافرين حينها قالوا أن لا مندوب عن المكتب متواجد معهم، اوضح ضاهر “ان هذا الكلام عار عن الصحة فالمندوب كان متواجدا ولكن في الخارج، فكما هو معلوم أنه لا يستيطع الدخول مع المسافرين عندما يعبرون نحو مكاتب الأمن العام”.

وأضاف ” نحن كنا نتابع المسألة مع شركة الطيران المصرية وفي مطار بيروت الدولي، علما انه كتقنية عمل فإن عملنا ينتهي بمجرد عبور المسافرين من دون أية مشاكل، ولكننا كشركة تهمها راحة زبائنها فإننا نتابع الأمور الى خواتيمها”.

وعن إتهامهم بالنصب في موضوع تلك الرحلة، ردّ مدير شركة “فايف ستارز” متسائلا “كيف لنا ان ننصب والرحلة كانت موجودة فعلا والطائرة مدرجة على قائمة الطائرات في الذهاب والإياب من والى مطار بيروت؟ وكيف لهم ان يتهمونا بالنصب وهم تمكنوا من التأكيد على تذاكرهم لدى مكاتب الدخول؟”.

وفي الختام، شدد على أن شركة “فايف ستارز” يهمّها دائما راحة وسعادة زبائنها في كافة الرحلات، لانهم لا يسمحون بأي خطأ قد يرتكب من أي جهة كانت، لأن في ذلك تكلفة لا تحمد عقباها.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا